تقرير استخباراتي يحذّر من تهديد سوري للقوات الأمريكية

قوات أمريكية في سوريا _ انترنت

التقرير يتوقع حدوث توغل تركي جديد في سوريا

سناك سوري _ متابعات

تحدث تقرير استخباراتي أمريكي عن تهديدات من الحكومة السورية للقوات الأمريكية المتواجدة في “سوريا” لا سيما بمناطق الجزيرة عند الحدود مع “العراق”.

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” الصادرة في “لندن” اليوم عن فحوى التقرير الذي قالت أنها اطّلعت عليه، حيث ذكرت المخابرات الأمريكية أنها رصدت سعي الحكومة السورية لتعزيز علاقاتها مع القبائل المحلية شرق “سوريا” بهدف إضعاف العلاقة الأمريكية مع تلك القبائل ودعم الهجمات ضد قوات “التحالف الدولي” بحسب الاستخبارات الأمريكية.

التقرير الذي تم تسليمه لـ”الكونغرس” قال أيضاً أن فصائل المعارضة المسلحة تكاد بعد 10 سنوات من الحرب لا تشكل أي تهديد للسلطات السورية ولم تعد قادرة على قتال الجيش السوري ومن المرجّح بحسب التقرير أن تحافظ خارطة السيطرة على وضعها الحالي خلال الأشهر الستة المقبلة.

اقرأ أيضاً: تحقيقات حول تعرّض القوات الأمريكية في سوريا لهجوم غير تقليدي

وتناول التقرير القوى والدول الحليفة للحكومة السورية لا سيما “إيران” و”روسيا” وقال أنها تسعى للحفاظ على وجودها في “سوريا”، إضافة إلى وجود مساعٍ روسية تحدث عنها التقرير من أجل إعادة “دمشق” إلى وضعها في المنظمات الدولية وحشد الدعم الدولي لإعادة إعمار “سوريا”.

وقال التقرير أن “إدلب” لا تزال خاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” وأن مناطق الشمال السوري تشهد اشتباكات بين الفصائل المدعومة تركياً وبين “قسد”، حيث تتوقع المخابرات الأمريكية وقوع توغل تركي جديد في الأراضي السورية يسفر عن نزوح مئات الآلاف من المدنيين كما حدث خلال العدوان التركي السابق بريف “حلب” وفي الجزيرة السورية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” التقي اليوم نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في “جنيف” في أول قمة تجمعهما منذ تولي “بايدن” للسلطة، ومن المقرر أن يكون الملف السوري حاضراً في اجتماع الرئيسين.

اقرأ أيضاً: قبيل القمة المرتقبة عالمياً.. بايدن يضغط على بوتين في سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع