تفجير خط التوتر.. القنيطرة مهددة بانقطاع كامل للكهرباء

مدير عام كهرباء “القنيطرة” زفّ خبر عودة الكهرباء لكامل المحافظة قريباً.. وبعد ساعات تم تفجير خط التوتر!

سناك سوري – متابعات

لم تكتمل فرحة أهالي “القنيطرة” بإعلان مدير شركة الكهرباء فيها المهندس “بسام المصري” أمس السبت، أن جميع بلدات المحافظة وقراها ومزارعها تقريباً باتت منارة بالكهرباء، حيث أعلنت وزارة الكهرباء اليوم عن استهداف برج توتر يغذي محطة كهرباء المحافظة مضيفة أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

“المصري”، أضاف في تصريحات نقلتها البعث أمس أن العمل جار على إنارة قرية “العجرف” ومزرعتي “الدوحة” و”رسم القش”، وبمجرد الانتهاء (لم يحدد زمناً)، ستصبح جميع بلدات المحافظة و قراها و مزارعها و رسومها منارة بالكهرباء.

لم تكد تمضي سوى عدة ساعات على تصريح “المصري”، حتى تم استهداف برج التوتر الذي يغذي محطة كهرباء المحافظة بعبوة ناسفة بحسب إعلان وزارة الكهرباء الذي أفصحت عنه اليوم عبر صفحتها الرسمية بالفيسبوك، في حين أن الاستهداف تم مساء أمس بحسب تصريحات لـ”المصري” نقلها موقع “شام تايمز”.

اقرأ أيضاً: فارس الشهابي: التقنين الكهربائي يعيق تعبئة أسطوانات الأوكسجين

وقال “المصري”، إنه أُبلغ مساء أمس السبت بوقوع انفجار قرابة الساعة 7.30 مساءً استهدف برج التوتر، ليتوجه إلى مكان الحادث في اليوم الثاني، ويكتشف أن التفجير أدى لحدوث ميلان في برج التوتر، مضيفاً أن البرج قابل للانهيار في أي لحظة.

ورشات المؤسسة تعمل بأقصى طاقتها لإصلاح الأضرار والحفاظ على البرج، حسب حديث “المصري” لافتاً أنه في حال حدوث انهيار للبرج ستنقطع الكهرباء عن كامل محافظة “القنيطرة”.

“المصري” أكد أن البرج مازال قائماً ولم يتم حدوث أي انقطاع للتيار الكهربائي جراء الحادثة، لكن مخاوف المواطنين تزايدت بعد سماع خبر التفجير بأن تزداد ساعات التقنين.

اقرأ أيضاً: التقنين الكهربائي يفرض نمط حياة جديدة على السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع