أخر الأخبارحصاد سناك

تفاوت بالتقنين الكهربائي بين المحافظات.. ضحايا بقذائف في حلب

الرئيس السوري “بشار الأسد” يؤدي صلاة العيد في حمص…… أبرز عناوين الثلاثاء 20 تموز 2021

سناك سوري-دمشق

أدى الرئيس السوري “بشار الأسد”، صلاة عيد الأضحى في جامع “خالد بن الوليد” بمدينة “حمص”، التي أخمد فيها الدفاع المدني بالتعاون مع فوج الإطفاء حريقاً نشب في حي “الوعر”.

اليوم الأول من عيد الأضحى حمل تفاوتاً في التقنين الكهربائي للمحافظات السورية، التي نعُم بعضها بالكهرباء لوقت طويل، بينما حظي بعضها بتقنين قاسٍ دون أي تغيير عن الأيام العادية، في وقت تم تركيب محولة كهربائية جديدة عوضاً عن القديمة المعطوبة في حي البيئة بمدينة التل.

وأدانت الخارجية السورية العدوان الإسرائيلي على “حلب” ليل اليوم الثلاثاء وطالبت مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته، بينما أدت قذائف قادمة من أماكن سيطرة “النصرة” في ريف “حلب” الغربي، لإصابة امرأة وطفلة، في حين استهدفت قوات العدوان التركي سيارتين مدنيتين بالقرب من “عين عيسى”.

اقتتال عشائري في “الحسكة” أدى لمقتل شخص وإصابة آخر، وسط دعوات من الأهالي للتهدئة وإيقاف الاشتباكات، في وقت قال “آلدار خليل” عضو هيئة الرئاسة المشتركة، لحزب الاتحاد الديمقراطي، أنهم مستعدون للحوار مع “دمشق”، ولن يكونوا طرفاً مع أي قوى خارجية موجودة في “سوريا”، مثل “إيران” و”أميركا”.

الرئيس يؤدي صلاة العيد في “حمص”

أدى الرئيس “بشار الأسد” صلاة عيد الأضحى، في جامع “خالد بن الوليد”، بمدينة “حمص”، وأشارت خطبة العيد التي ألقاها مدير أوقاف “حمص”، الشيخ “عصام المصري”، إلى «أهمية العقائد والأخلاق والعروبة في المجتمع».

عدوان إسرائيلي على “حلب”

شن الاحتلال الإسرائيلي، عدواناً منتصف ليل اليوم الثلاثاء، أول أيام عيد الأضحى، عدواناً بالصواريخ على عدد من النقاط في محيط منطقة “السفيرة” بريف “حلب”، حيث تصدت الدفاعات الجوية السورية للعدوان، وأسقطت معظم صواريخه، وفق ما قال مصدر عسكري.

بينما أصدرت وزارة الخارجية السورية، بياناً قالت فيه إن العدوان الإسرائيلي تزامن «مع قيام تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي بمسمياته المختلفة بشن هجمات صاروخية على بعض المناطق في محافظة حلب وشمال محافظة حماة انطلاقاً من أوكاره الإرهابية في محافظة إدلب التي يسيطر عليها جراء الدعم والتمويل غير المحدود الذي يوفره المحتل الأمريكي والتركي له ولغيره من التنظيمات الإرهابية المسلحة شريكة “إسرائيل” بالإرهاب الأمر الذي يشكل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي ولكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي تؤكد جميعها على سيادة سورية ووحدتها وسلامتها الإقليمية».

وجاء في البيان أيضاً، أن «الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية لن تتمكن من حماية عملائها من التنظيمات الإرهابية من إرهابيي “جبهة النصرة” و”داعش” و”الخوذ البيضاء”»، مطالبة مجلس الأمن «بالاضطلاع بمسؤولياته في إطار ميثاق الأمم المتحدة وأهمها صون السلم والأمن الدوليين وإدانة الاعتداءات الإسرائيلية السافرة ومساءلتها عنها واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرارها وأن يلزم “إسرائيل” باحترام قراراته ومساءلتها عن إرهابها وجرائمها التي ترتكبها بحق الشعب السوري والتي تشكل جميعها انتهاكات صارخة لميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن 242 و338 و350 و497 وكل القرارات والصكوك الدولية ذات الصلة بمكافحة الإرهاب».

اقرأ أيضاً: مواطن يستنجد بالحكومة: اعتبريني ابنك وأعطيني عيدية!!!

ضحايا بقذائف على “نبل”

قالت وكالة سانا الرسمية نقلاً عن مراسلها، إن امرأة وطفلتها أصيبتا جراء اعتداء بالقذائف على بلدة “نبل” بريف “حلب” مساء اليوم، تم إطلاقها من أماكن سيطرة “جبهة النصرة” بريف “حلب” الغربي، كما أدت القذائف لأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
في حين قالت الإخبارية السورية في وقت لاحق ان المرأة فارقت الحياة متأثرة بإصابتها.

إخماد حريق في حمص

مع تزايد التحذيرات من حرائق محتملة نتيجة الأجواء الجوية الحارة التي تمر بالبلاد، أخمد عناصر الدفاع المدني بالتعاون مع فوج إطفاء “حمص” اليوم الثلاثاء، حريقاً اندلع بأعشاب يابسة في مدينة “حمص”، وقال العميد “غياث عاقل” مدير الدفاع المدني بحمص، في تصريحات نقلتها سانا الرسمية، أنهم تلقوا بلاغاً بنشوب حريق في حي “الوعر” ومنطقة بساتين الحصوية شمال المدينة، وعلى الفور تم التحرك وإخماد النيران، ولم يذكر أي تفاصيل عن وقوع أضرار.

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس الإثنين، تسجيل 7 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و5 حالات شفاء ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 25840 منها 21920 حالة شفاء 1905حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” (تسيطر على أجزاء واسعة من الجزيرة السورية)، أعلنت تسجيل إصابتين جديدة بالفيروس ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 18596 منها 1890 حالة شفاء 764 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري أعلنت تسجيل 9 إصابة جديدة 28 حالة شفاء لتصبح حصيلة الإصابات المسجلة 26168 منها 22989 حالة شفاء 717 حالة وفاة.

خليل: لن نكون طرفاً مع القوى الخارجية كأميركا وإيران

قال “آلدار خليل”، عضو هيئة الرئاسة المشتركة، لحزب الاتحاد الديمقراطي، أنهم مستعدون للحوار مع “دمشق”، مضيفاً أنهم لن يكونوا طرفاً مع أي قوى خارجية موجودة في “سوريا”، مثل “إيران” و”أميركا”.

وأضاف خلال احتفالية في مدينة “القامشلي”: «حل الأزمة السورية يأتي بالحوار السياسي، والإدارة الذاتية مستعدة دائما لأن تجلس مع حكومة دمشق لحل الأزمة السورية».

اقرأ أيضاً: لونا الشبل: يريدون أن تتحول سوريا إلى دولة فاشلة

الكهرباء في العيد.. تفاوت بالتقنين بين المحافظات

رصد سناك سوري من خلال مراسليه، وجود تفاوت في التقنين الكهربائي بين المحافظات، ففي “اللاذقية” استمر تقنين 5 ساعات وصل مقابل ساعة تغذية، وفي “طرطوس” لا تغيير على نظام التقنين الذي استمر 4 ساعات قطع مقابل ساعة ونصف وصل ومثلها “دير الزور”.

كذلك الحال في “حمص” التي لم تشهد أي تغيير على التقنين، أحياناً 4 ساعات قطع مقابل ساعتين تغذية، وأحياناً 4 ونصف قطع مقابل ساعة ونصف تغذية، وهو برنامج يتبدل في اليوم الواحد، أما “السويداء” فلم تشهد الكهرباء انقطاعاً سوى لساعات قليلة خلال اليوم، وكان التقنين شبه ملغي، ومثلها “درعا”، بينما في “القنيطرة” 4 ساعات قطع مقابل ساعتي تغذية.

تركيب محولة كهربائية في حي البيئة

قالت صفحة محافظة “ريف دمشق” الرسمية في فيسبوك، إنه تم استبدال المحولة المعطوبة ٦٣٠ ك ف أ المغذية لحي البيئة في مدينة “التل”، وبالتعاون بين شركة الكهرباء وقسم كهرباء التل تمت عملية استبدال المحولة وتأمين التغذية الكهربائية للحي المذكور، ولم تذكر الصفحة منذ متى والمحولة الكهربائية التي تم استبدالها معطوبة.

العدوان التركي يستهدف سيارتين داخل سوريا

قالت وكالة هاوار المقربة من الإدارة الذاتية (تسيطر على أجزاء واسعة من الجزيرة السورية)، أن قوات العدوان التركي استهدفت سيارتين مدنيتين على الطريق الدولي السريع، بالقرب من بلدة “عين عيسى”، ما تسبب بأضرار مادية دون خسائر بشرية.

وفاة شخص وإصابة آخر باقتتال عشائري

قالت صحيفة جسر، إن اقتتالا عشائرياً في ريف “الحسكة” بدأ أمس الإثنين واستمر حتى اليوم، أدى لاشتباكات عنيفة دارت بين أبناء عشيرتين في بلدة “طويل مرشو” الواقعة تحت سيطرة الإدارة الذاتية، نتج عنه مقتل شخص وإصابة آخر، وسط دعوات من أهالي المنطقة لوجهاء العشائر بالتدخل وفض النزاع، لإيقاف الاشتباكات.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد وعائلته في طرطوس.. هزة أرضية تضرب سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى