تعنيف لفتيات في دار أيتام بحلب… ويتمية تبيت ليلتها بالشارع

تعنيف طفلة _ صورة تعبيرية

المصري: مشرفة تعذب الفتيات وتقول أنها مدعومة

سناك سوري _ متابعات

كشف الإعلامي “صهيب المصري” عن حالات تعنيف تتعرض لها فتيات يتيمات في دار الأيتام بحي “المارتيني” في مدينة “حلب”.

وظهر “المصري” في بث مباشر قال خلاله أنه يملك صوراً ومقاطع توثق قيام إحدى المشرفات على الدار بضرب الفتيات وتعذيبهن إضافة إلى قيامها بطرد فتاة من الدار ليلاً وتركها مشردة في الخارج رغم البرد والمخاطر التي قد تتعرض لها الطفلة.

السكان في المنازل المحيطة بدار الأيتام يسمعون يومياً أصوات التعذيب والضرب الذي تتعرض له الفتيات وفقاً لـ”المصري” الذي أشار إلى أن الجيران حاولوا التدخل لإعادة الفتاة إلى الدار ليلاً، إلا أن المشرفة رفضت ذلك وهددتهم بطلب الشرطة.

وأوضح “المصري” أنه تلقى شكوى بهذا الخصوص ونقلها بدوره إلى الجهات المعنية، مضيفاً أن ملف الدار وصل إلى قائد شرطة “حلب”، في حين تزعم المشرفة أنها تحظى بدعم من أحد المسؤولين وأن لا أحد بإمكانه محاسبتها وفق حديثه.

ونقل “المصري” ما لديه من صور ومقاطع لوزارة “الشؤون الاجتماعية والعمل”، وطالب الوزارة بنقل الفتيات من الدار لأن ظروفها غير ملائمة ولا تحتوي على نوافذ تهوية ووضعها سيء للغاية.

اقرأ أيضاً:الداخلية تنفي “الضرب” في دار الأيتام… وتوضح مجريات التحقيق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع