تعزيزات للجيش السوري لبدء عمل عسكري خلال ساعات

الجيش السوري في البادية _ انترنت

مصدر ميداني: العملية تستهدف أرياف 3 محافظات

سناك سوري _ متابعات

قال مصدر ميداني لم يكشف عن اسمه لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم أن الجيش السوري أرسل خلال الساعات الماضية تعزيزات عسكرية وصفها بالضخمة إلى البادية شرق “سوريا”.

وأوضح المصدر أن إرسال التعزيزات يهدف للقيام بعملية عسكرية محدودة النطاق خلال الساعات القادمة تستهدف التنظيمات المسلحة التي تنطلق من منطقة “التنف” حيث تقع القاعدة العسكرية الأمريكية، مشيراً إلى رصد نشاط غير اعتيادي على محاور بوادي شرق “حماة” و”الرصافة” غرب “الرقة” و”السخنة” شرق “حمص”.

استعدادات وصفها المصدر الميداني بالمريبة من قبل مجموعات قال أنها من المرجح انتماؤها لتنظيم “داعش” ما استدعى إرسال التعزيزات بهدف استكمال وتوسيع عمليات التمشيط التي بدأها الجيش السوري منذ 3 أشهر، وتشمل مثلث أرياف “حمص” و”حماة” و “الرقة”.

اقرأ أيضاً:انقطاع الانترنت بريف حماة بعد هجوم داعش

وتحدّث المصدر عن غارات جوية استهدفت مواقع ومقار تابعة لتنظيم “داعش” في منطقة “أثريا” الواقعة في أقصى بادية “حماة” الشرقية وفي محيط منطقة “الرصافة” بريف “الرقة”، مضيفاً أن الغارات أدت لتدمير 6 مواقع للتنظيم.

المصدر الميداني قال أن هناك منبع لوجستي واضح كرّسته القوات الأمريكية لدعم عناصر “داعش” عبر تقديم السلاح والذخائر والمعدات اللوجستية بشكل معلن إلى خلايا “داعش” شمال منطقة “الـ 55 كم” القريبة من “التنف”.

يذكر أن الحكومة السورية تتهم القوات الأمريكية بدعم أنشطة “داعش”، فيما تقول “واشنطن” أن هدف وجود قواتها في “سوريا” هو محاربة التنظيم الإرهابي، فيما تشهد أرياف “حماة” و”حمص” بين الحين والآخر هجمات يتهم “داعش” بارتكابها تستهدف مدنيين وعسكريين.

اقرأ أيضاً:البنتاغون يستدرك: نمنع داعش عن نفط سوريا .. واعتقال مختار بالرقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع