تعرف على أفضل جوازات السفر لعام 2020.. وهذه مرتبة سوريا

جوزارت سفر- انترنت

الإمارات الأولى عربياً.. والعراق تذيلت القائمة العالمية

سناك سوري – متابعات

أصدر مؤشر جوازات السفر العالمي “غلوبال باسبورت إندكس” قائمة جديدة لأفضل جوازات السفر في العالم في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد لعام 2020 حيث جاءت “نيوزيلندا” في المرتبة الأولى و”سوريا” في المرتبة 74 عالمياً.

بحسب المؤشر يُسمح لحاملي جواز السفر السوري الدخول إلى 34 بلداً حول العالم دون الحصول على تأشيرة مسبقة أو بتأشيرة لدى الوصول في المطار، وفقاً لموقع “يورونيوز”.

جاء بعد نيوزيلندا التي يُسمح لحاملي جواز سفرها بدخول 129 بلداً كل من “ألمانيا” و”النمسا” و”لوكسمبورغ”، و”سويسرا” و”إيرلندا”، و”اليابان”، و”كوريا الجنوبية”، و”أستراليا” في المرتبة الثانية.

اقرأ أيضاً: صرف حوافز في السورية للحبوب… عمال: عقبال النفط والأحذية

واحتلت “السويد” و”بلجيكا” و”فرنسا” و”فنلندا” و”إيطاليا” و”إسبانيا” المرتبة الثالثة، وحتى هذه الأثناء نلاحظ غياب “الولايات المتحدة الأمريكية” بشكل كامل عن المراتب الأولى، حيث جاءت في المرتبة الـ55 بـ 92 دولة، تجيز وتفتح أبوابها دون تأشيرة أمام الأمريكيين.

المرتبة الرابعة، كانت من نصيب كل من “هولندا”، و”الدنمارك”، و”البرتغال”، و”ليتوانيا”، و”النرويج”، و”أيسلندا”، و”المملكة المتحدة”، بالإضافة إلى “كندا”.

في العالم العربي، تصدر جواز دولة “الإمارات” الدول العربية واحتل المركز الـ 13 عالميا، ويحق لحاملي جواز السفر الإماراتي الوصول إلى 103 دولة حول العالم ودخولهم دون تأشيرة.

تلا “الإمارات” كل من “قطر” المرتبة 34، “الكويت” 36، “البحرين” 41، “السعودية” 44، “سلطنة عمان” 45، “الأردن” أيضاً في المرتبة 58، “مصر” 60، “لبنان”68، “فلسطين” في المرتبة 71، “اليمن” 72، “سوريا” 74، أي في المرتبة ما قبل الأخيرة.

اقرأ أيضاً: باحث: قرض الـ100 مليون فنتازي موجه للتجار فقط

وتذيلت “العراق” إلى جانب “أفغانستان”، قائمة المؤشر حيث جاءتا بالمرتبة 75 والأخيرة عالمياً بحيث يسمح لحاملي جواز السفر العراقي الدخول إلى 31 دولة حول العالم.

يذكر أن جائحة كورونا التي انتشرت عالمياً منذ كانون الأول 2019 حدّت من حرية التنقل والسفر بين الدول وحتى المدن والمناطق في الدولة الواحدة بعد اعتماد إجراءات وقائية لكبح تفشي الفيروس منها إغلاق الحدود مؤقتاً.

اقرأ أيضاً: منصة إلكترونية لفحص كورونا بسوريا.. وحالة وفاة كل 16 ثانية بالعالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع