تعافي 90% من مصابي كورونا بحمص.. والوضع الوبائي تحت السيطرة

قسم عزل لمرض كورونا في سوريا

القنيطرة: انخفاض بعدد الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس في الآونة الأخيرة

سناك سوري – متابعات

قال مصدر مطلع  في “مديرية الصحة” بـ”محافظة حمص” أن «نسبة الشفاء من فيروس كورونا المستجد في المحافظة بلغت 90% والوفيات بسبب الفيروس أقل من 10% وهم من المسنين والمصابين بأمراض مزمنة».

وأضاف المصدر في تصريحات لصحيفة “الوطن”، أن «الوضع بالنسبة لوباء كورونا في محافظة حمص تحت سيطرة الكوادر الطبية ومنحنى عدد الإصابات في تزايد مضبوط».

وتابع المصدر أن «عدد الإصابات الفعلية بالفيروس أو الحالات المشتبهة بالإصابة ضمن المحافظة غير محددة و لا يمكن إحصاؤها لأنه قد يكون هناك أشخاص حاملين للفيروس و لا يظهر عليهم أي أعراض إلا أنهم ناقلون للعدوى، علاوة عن وجود العديد من الحالات التي لم يبلغ عنها و تعالج في المنزل».

اقرأ أيضاً: مدير مشفى المواساة: شراسة كورونا ضعفت بسبب التغير الجيني للفيروس

و بيّن المصدر أن «وضع محافظة حمص الجغرافي الذي يتوسط باقي المحافظات و ملتقى لها يجعلها عرضة لزيادة منحى عدد الإصابات في الأيام المقبلة».

ونوه بأن «القدرة الاستيعابية لمركز العزل في “مشفى الوليد” بحي الوعر 120 سريراً و 32 منفسة، وتم تجهيز قسم للعزل في كل مشفى عام أو خاص بالمحافظة وفق توجيهات وزارة الصحة».

وأشار إلى أن «هذه الأقسام الموجودة بالمشافي مجهزة لاستقبال الحالات المشتبه بها ريثما يتم ظهور نتائج المسحات فإذا كانت إيجابية يتم تحويلها إلى مركز العزل في “مشفى الوليد”» .

وفي سياق متصل، قال مصدر طبي في “مشفى أباظة” بـ”محافظة القنيطرة” للصحيفة، أن «عدد الإصابات الفعلية بكورونا أو الحالات المشتبهة في القنيطرة غير محددة و لا يمكن إحصاؤها، لافتاً إلى أنها انخفضت في الأيام الماضية».

وأضاف المصدر المطلع «أن “مشفى أباظة” يستقبل حالات من محافظتي درعا و ريف دمشق و ذلك بالنسبة للمناطق المتاخمة للمحافظة كونه المشفى الوحيد بالمنطقة».

اقرأ أيضاً: مصادر طبية: الاستهتار بالإجراءات الوقائية يزيد الإصابات بكورونا في حماه

وبلغت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المسجلة في سوريا 2073 إصابة، منها 1515 حالة نشطة، وعدد حالات التعافي من الفيروس بلغت 475 بينما الوفيات 83 حالة وفاة، بحسب بيانات “وزارة الصحة”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع