تطورات اغتصاب طفل سوري… الأمن يلقي القبض على أحد المتورطين

عناصر قوى الأمن اللبناني_ انترنت

إفادة الطفل: 8 أشخاص شاركوا في الاغتصاب

سناك سوري _ متابعات

أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبنانية اليوم توقيف أحد المتورطين بجريمة اغتصاب طفل سوري في “لبنان”.

وذكر الموقع الرسمي لقوى الأمن اللبنانية أن مفرزة “زحلة” القضائية تواصلت مع الطفل السوري وهو من مواليد 2007 واستمعت إلى أقواله في مقر المفرزة، حيث أفاد بأنه ومنذ حوالي السنتين وخلال عمله في معصرة للزيتون في بلدة “سحمر” تعرّض للتحرش والاغتصاب على يد 8 أشخاص لبنانيين تتراوح أعمارهم بين 18 و43 عاماً.

وأضاف الموقع أن والدة الطفل الضحية اتخذت صفة الإدعاء الشخصي على المتورطين بالجريمة، فيما تمكنت دورية من “شعبة المعلومات” من توقيف أحد المتورطين وتم إيداعه في مكتب “مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب” وتعميم بلاغات بحث وتحرٍّ بحق المتورطين الآخرين بناء على إشارة القضاء المختص.

الإعلامي اللبناني “جو معلوف” سفير جمعية “حماية الأحداث” كتب عبر تويتر إن معلومات مؤكدة تشير إلى تسليم الشبان الثلاثة بعد تدخل حزبي في المنطقة وليس توقيفهم من قبل الأجهزة الأمنية، في إشارة منه إلى الشبان الذين ظهروا في مقطع مصور يوثّق جريمتهم وقد انتشر قبل أيام عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما سبّب ضجة واسعة في “لبنان” و”سوريا”.

ونشر العديد من المشاهير في البلدين تغريدات عبر تويتر تطالب بمحاسبة المتورطين بالجريمة والتحرك سريعاً لإلقاء القبض عليهم وإصدار أحكام مشددة بحقهم.

اقرأ أيضاً:اغتصاب طفل سوري وتصوير الجريمة

https://platform.twitter.com/widgets.js

https://platform.twitter.com/widgets.js

https://platform.twitter.com/widgets.js

https://platform.twitter.com/widgets.js

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع