أخر الأخبارسناك ساخن

تصعيد بالتصريحات التركية وتلويح بفتح معركة شمال سوريا

أوغلو: روسيا والولايات المتحدة مسؤولون عن هجمات قسد

سناك سوري – متابعات

قال وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو” أن بلاده ستفعل كل ما يلزم من أجل ما وصفه بـ “تطهير” شمال سوريا في إشارة منه إلى إبعاد “قسد” عن المنطقة.

كما حمّل “أوغلو” في تصريح صحفي اليوم في “أنقرة” نقلته وكالة “الأناضول” التركية مسؤولية هجمات “قسد” لـ “روسيا” و”الولايات المتحدة”، مبيناً أنهما لم تلتزما بتعهداتهما بخصوص وقف الهجمات، وقال بأنه يجب على “تركيا” الاعتماد على نفسها والقيام بما يجب.

تصريح “أوغلو” جاء بعد تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قبل يومين في 11 تشرين الأول الجاري بأن صبر بلاده نفذ على ما قال عنها “بؤرة إرهابية” في شمال “سوريا” مبيناً عزم “تركيا” للقضاء على مصدر التهديدات من تلك المنطقة على حد قوله، وكانت قوات العدوان التركي قد تعرضت لعدة هجمات مؤخراً أسفرت عن وقوع خسائر بشرية بصفوفها، فيما أثارت التصريحات التركية تساؤلات عن إمكانية فتح “تركيا” معركة جديدة شمال “سوريا” ضد “قسد” علماً أن القصف التركي على أرياف “حلب” و “الحسكة” يتكرر بشكل شبه يومي دون تغييرات على خارطة السيطرة.

وتجدر الإشارة إلى أن اتهامات وزير الخارجية التركي لـ “روسيا” جاءت بعد اجتماع الرئيسين التركي والروسي منذ فترة قصيرة قيل بعده أنهما تفاهما على عدة نقاط من بينها ملف الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: قمة بوتين أردوغان تمديد لاتفاق إدلب أم إعلان حرب؟ 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى