تصريح روسي عن إجراء انتخابات قبل انتهاء ولاية الرئيس الأسد

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف _ انترنت

بوغدانوف يشير إلى إمكانية إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا

سناك سوري _ دمشق

تحدث نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” اليوم عن إمكانية إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في “سوريا”.

وقال “بوغدانوف” خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش أعمال منتدى “بطرسبورغ” الاقتصادي الدولي أنه في حال توصل الأطراف السورية إلى اتفاق وتثبيت نتائجه، فمن الممكن إجراء انتخابات وفقاً للدستور الجديد أو الإصلاح الدستوري الذي سيتم الاتفاق عليه.

وأضاف “بوغدانوف” أن التوصل لمثل هذا الاتفاق قد يحصل بشكل مبكر وليس بعد 7 سنوات كما ينص الدستور الحالي إلا أن الأمر يتوقف عند حدوث توافق بين الأطراف السورية.

من جهة أخرى أوضح المسؤول الروسي أن هناك خططاً لعقد جولة جديدة ضمن مباحثات “أستانا” في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” حتى نهاية حزيران الجاري، مبيناً أن بلاده ستتواصل مع “إيران” و “تركيا” خلال الأسبوع القادم لبحث إمكانية عقد المؤتمر.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا، أعرب عن أمله في نجاح المبعوث الدولي “غير بيدرسون” بعقد جولة جديدة من مباحثات “اللجنة الدستورية” السورية في “جنيف”.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية التي شهدتها “سوريا” مؤخراً وفاز بها الرئيس “بشار الأسد”، تمت وفقاً لأحكام دستور 2012، والتي تنص على أن مدة ولاية الرئيس 7 سنوات ويحق له الترشح لولاية تالية واحدة فقط، وهي الانتخابات الثانية من نوعها في ظل الدستور الحالي بعد انتخابات 2014، في حين لا تزال اجتماعات “اللجنة الدستورية” السورية متوقفة منذ نهاية الجولة الأخيرة في كانون الثاني الماضي وعدم التوصل لاتفاق حول جولة جديدة.

اقرأ أيضاً:بيدرسون يقدم 5 مقترحات لمفاوضات اللجنة الدستورية المقبلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع