تشكيل رديف للقوات الحكومية يعلن الحرب ضد “الاحتلال الأميركي”

هل تم الأمر بمباركة من الحكومة السورية؟

سناك سوري-متابعات

في خطوة هي الأولى من نوعها لأحد التشكيلات الرديفة للقوات الحكومية، أعلن “لواء الباقر” وقبيلة البكارة بدء العمليات العسكرية ضد أميركا وحلفائها في سوريا.

وقال اللواء والعشيرة في بيان صادر عنهما حصل “سناك سوري” على نسخة منه نعلن:«بدء العمليات العسكرية ضد الاحتلال الأميركي ومن يتحالف معه في سوريا»،  وعبارة من يتحالف معه في سوريا طرحت تساؤلات حول هل سيتم استهداف قوات سوريا الديمقراطية أيضاً على اعتبار أنها حليف أميركا الأساسي في الشمال الشرقي، وهذا ينذر بمواجهة سورية سورية أيضاً.

وأضاف البيان: «ندعو كل أبناء شعبنا الابتعاد عن كافة المواقع والأماكن التي يتخذ منها الاحتلال الأميركي قواعد له»، مؤكداً أنها ستكون في مرمى النيران والاستهدافات.

وقال أحد قياديي اللواء في مقابلة مع تلفزيون الخبر إنهم اتخذوا هذا القرار الحاسم بالتعاون مع قبيلة البكارة، وأضاف: «سنحارب جميع القوات المحتلة لبلادنا، و التي دخلت الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية».

وسبق أن أعلنت مجموعة في محافظة “الرقة” عن تشكيل ما أسموه “المقاومة الشعبية” ضد الاحتلال الأميركي في المنطقة الشرقية أواخر شهر شباط الفائت، وضد كل الخطط الرامية لتقسيم سوريا، وخلال بيان مصور تلاه رجل ملثم قال التشكيل الجديد: «المقاومة الشعبية، تشكلت من أبناء الرقة، الذين لن يسمحوا للعدو الأمريكي الغاشم بالسيطرة على ذرة تراب من سوريا الحبيبة، بعد أن جمع الإرهابيين من كل بقاع الأرض ليكونوا أداته القذرة للعبث ببلادنا، والذي دمّر مدينة الرقة وقتل أبنائها الأبرياء مستخدما أحدث الأسلحة الفتاكة والكيماوية».

اقرأ أيضاً: “الرقة” الإعلان عن تشكيل “المقاومة الشعبية” ضد أميركا!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع