أخر الأخبارسناك ساخن

تشكيلات قضائية جديدة.. محامي يصف القرارات بالزلزال

المحامي عارف الشعال: مالغاية من إبعاد عالم وفقيه عن الحكم بقضايا الناس؟

سناك سوري – دمشق

أبدى المحامي “عارف الشعال” تعجبه واستغرابه الكبير من القرارات التي اتخذها مجلس القضاء الأعلى بنقل عدد من القضاة لمناصب قضائية أخرى، ولكن القرار الذي لم يتمكن المحامي من فهمه حسب تعبيره هو نقل الأستاذ “محمود المعرواي” لمنصب إداري في النيابة العامة التمييزية.

“الشعال” وصف القرارات التي صدرت بالزلزال خاصة قرار نقل القاضي “المعراوي” فهو حسب رأيه عالم وفقيه في القانون متسائلاً «مالغاية التي يبتغيها مجلس القضاء الأعلى من نقل القاضي محمود المعراوي، ومالحكمة من إبعاده عن القضاء بين الناس وألا ينظر مثل هذا القاضي بقضايا ويطمئنون أنها بين أيدي قاض عادل نزيه».

وأضاف “الشعال”: «المعراوي جبل من مكارم الأخلاق في العدل والنزاهة ونظافة اليد والشرف والأدب والتواضع والصدر الرحب، وهو بقعة ضوء يشار إليه بالبنان عندما يتحدث الناس بسلبية عن المؤسسة القضائية، جدير أن يحكم بين الناس فيطمئنون أنه مازال هناك شرفاء في هذا البلد».

اقرأ أيضاً: القضاء ينتصر لـ “مفتشة حكومية” ويلغي قراراً صادراً بحقها من رئيس الحكومة

وكان مجلس القضاء الأعلى أصدر يوم أمس قراراً بتحديد تشكيلات قضائية، تم بموجبها نقل القاضي الشرعي الأول في دمشق “محمود المعراوي” إلى محامٍ عامٍ أول في النيابة التمييزية وتعيين بدلاً منه “مازن القطيفاني”، كما تم نقل “أشرف هلال” من مستشار في محكمة الاستئناف المدنية الثامنة بدمشق إلى مؤازر للقاضي الشرعي الأول إضافة إلى نقل “أسامة القاضي” من وظيفة مؤازر للقاضي الشرعي الأول بدمشق إلى قاضي المحكمة الشرعية الثانية فيها.

كما تضمن القرار ندب “محمد شريف المنير” من قاضي المحكمة الشرعية الأولى بدمشق إلى مستشار في محكمة النقض إضافة إلى نقل “كمال المسكي” من قاضي المحكمة الشرعية الثانية بدمشق إلى مستشار في محكمة النقض، و نقل “مصطفى حلواني” من قاضي محكمة بداية الجزاء الرابعة بدمشق إلى قاضي المحكمة الشرعية الأولى فيها.

اقرأ أيضاً: مجلس القضاء الأعلى يعزل قضاة مخالفين دون نشر أسمائهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى