تركيا: 620 شرطياً سيدخلون “عفرين”

مسلسل اضطهاد أهالي “عفرين” يتواصل، وتتريك المنطقة يجري على قدم وساق

سناك سوري – متابعات

بعيداً عن “أستانة”، وكل البهرجة السياسية والإعلامية في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية من التقسيم، تتابع “تركيا” فرض سطوتها واحتلالها لمنطقة “عفرين”، وصولاً لمرحلة تتريكها بشكل نهائي، بعد تخريجها لأول دفعة من الشرطة “السورية” الذين أدوا القسم أمام ضباط أكاديمية الشرطة التركية في حفل تخرجهم.

وأكدت وكالة “الأناضول” التي حضرت حفل التخرج: «أن 620 شرطياً سورياً، جرى تخريجهم من أكاديمية الشرطة التركية مساء الجمعة، على أن يبدأوا مهامهم في حفظ النظام العام بمنطقة “عفرين”، وذلك بعد إتمامهم حفل التخرج وأداء القسم».

ويعاني أهالي وسكان منطقة “عفرين” من عبث واضطهاد عناصر “درع الفرات” المدعومين والتابعين لتركيا، ويقومون بكل أشكال العنف والقوة والخطف والسلب تجاه الأهالي الذين قرروا البقاء في منازلهم وعدم النزوح. ويبدو أن عناصر الدفعة الجديدة من هذه “الشرطة” سوف يتولون مسؤولية حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب، وتنظيم حركة المرور في “عفرين” لتزيد من مآسي هؤلاء.

واجتاح “الجيش التركي” مناطق شمال “سوريا” تحت مسمى “غصن الزيتون”، واحتل “عفرين” في 24  آذار الماضي، بالتعاون مع عناصر “درع الفرات”،  وفرض لاحقاً إدارته لتلك المناطق أمنياً وقضائياً وتعليمياً، ليأتي دور “الشرطة السورية” التي تم زج عناصرها هناك بقوانين تركية بحتة، وتحت علمهم.

اقرأ أيضاً على خطى “داعش والنصرة” مسلحون مدعومون من تركيا ينبشون مزارات عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *