الرئيسيةحرية التعتير

تركيا توقف منح المرضى السوريين الكيملك لتلقي العلاج

الحكومة التركية تعدّل شروط استقبال المرضى من سوريا

سناك سوري _ متابعات

ألغت الحكومة التركية منح بطاقة الحماية المؤقتة المعروفة باسم “الكيملك” للمرضى القادمين من الشمال السوري لتلقي العلاج في المشافي التركية.

وبحسب تقرير نشره موقع “بلدي نيوز” المعارض، فإن “تركيا” بدأت بمنح المرضى وثيقة علاج “سياحية” للسوريين، تمكّنهم من الدخول ولكن تحمّل تكاليف العلاج على نفقتهم الخاصة بعد أن كان العلاج مجانياً لحاملي “الكيملك”.

وقال مدير مكتب التنسيق الطبي في معبر “باب الهوى” الذي تسيطر عليه “جبهة النصرة” “بشير إسماعيل” أن إدارة معبر “جيلفاكوز” التركي قامت بإيقاف إصدار “الكيملك” ذو الرقم 99 الذي كان يتيح العلاج المجاني لحامله في مشافي “تركيا” الحكومية.

وأضاف “إسماعيل” أن الوثيقة العلاجية السياحية الجديدة لم يتم تفعيلها بعد في المشافي التركية، مبيناً أن المشافي التركية لا تقوم بعلاج المريض بذريعة أن نظام الوثيقة الجديدة غير مفعّل لديها، مشيراً إلى أن الوثيقة لا يوجد لها تأمين صحي ما يعني اضطرار المريض للعلاج على نفقته الخاصة.

ويضطر سكان مناطق الشمال السوري سواءً الخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” أو للفصائل المدعومة تركياً، إلى التوجه نحو المشافي التركية نظراً لغياب الكثير من الخدمات عن مشافي المنطقة، في حين أدت سيطرة الفصائل على المشافي الحكومية السورية التي كانت تقدّم علاجها المجاني للمواطنين إلى تدهور خدماتها، فيما تصل قيمة العلاج داخل “تركيا” إلى آلاف الدولارات الأمر الذي يعجز عنه معظم سكان المنطقة.

اقرأ أيضاً: طبيب سوري فصلته تركيا من عمله على أرض بلاده بسبب خلاف مع ممرض تركي


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى