تركيا: تفصل مسلحين سوريين من فصائلهم!!!

فصائل "درع الفرات" المدعومة تركياً

المخابرات التركية تكشف بشكل علني أنها المسيطر الفعلي على الشمال السوري

سناك سوري-ريف حلب

“المخابرات التركية تفصل مجموعات تتبع للفيلق الثاني”، هو الخبر الذي أثار حفيظة عدد كبير من أهالي مناطق ريف حلب الشمالي التي تسيطر عليها قوات “درع الفرات” المدعومة تركياً، والذين اعتبروا في الأمر إهانة كبيرة، متسائلين عن علاقة “تركيا” بفصلهم وكيف لدولة أجنبية أن تتخذ قراراً متعلقاً بفصل عناصر فصيل مسلح!!.

وبحسب المصادر فإن المخابرات التركية تذرعت بحصولها على ملفات فساد تخص تلك المجموعة، فقامت بفصلها على الفور بعد توجيه تهمة التعامل مع “وحدات الشعب الكردية” لها، وادعت أيضاً أن تلك المجموعة ترسل ذخائر وأسلحة إلى منطقة سيطرة تنظيم “داعش”، “يعني كيف ظبطت معكن عمتتعاون مع داعش والكرد يلي عميقاتلوا بعض؟”.موقع سناك سوري.

وتسائل نشطاء سوريون عن دور الهيئات التمثيلية للمعارضة وصمتها عن هذا الفعل الذي يشير إلى مدى سيطرة “تركيا” على المعارضة والفصائل المسلحة في سوريا، بينما تسائل نشطاء آخرون حول أين كانت المخابرات التركية حين أقدم عناصر من فرقة “الحمزة” التابعة لفصائل “درع الفرات” على اقتحام المستشفى وإهانة الكادر الطبي وضرب إحدى الممرضات؟.

جدير بالذكر أن ناشطين يتهمون تركيا بابتلاع الشمال السوري والعمل على تتريكه في ظل رضى وقبول الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة التي لا تحرك سكاناً وتنفذ الأوامر كما هو واضح من قرار فصل عناصر منهم بموجب قرار تركي.

اقرأ أيضاً: سوريا: بعد أن اقتحم مشفى بسلاحه المحكمة تحكم بضربه من قبل “إمرأة”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *