“تركيا” تغلق الحدود مع “سوريا”.. ناشطون يقولون إنه إنذار باقتراب معركة!

توزيع الغاز في مدينة "إدلب" عام 2013

ماذا تحمل الأيام القادمة لمدينة “إدلب” وأهلها؟!

سناك سوري-متابعات

أعلنت “تركيا” إغلاق حدودها مع “سوريا” من منطقة “عفرين” وحتى “إدلب” واعتبار المنطقة أمنية لمدة 15 يوماً، تبدأ منذ اليوم الأربعاء.

ولاية “هاتاي” أصدرت بياناً بهذا الخصوص، ذكرت فيه منع التصوير والأنشطة الصحفية بالإضافة لمنع عبور السيارات والمركبات، إلا في حال الحصول على إذن مسبق.

البيان لم يذكر سبب إغلاق الحدود بهذه الطريقة، لكنه ذكر أن القرار التركي يأتي من ضمن حق الدفاع عن النفس وتحييد “المنظمات الإرهابية” خصوصاً “حزب العمال الكردستاني” الذي تعتبره “أنقرة” إرهابياً.

ويستثني القرار أهالي المنطقة، والفلاحين الذين يمارسون أعمالهم فيها.

ناشطون اعتبروا أنه انذار بقرب المعركة وانقسموا بين من رأى أنها في إدلب ومن قال إنها في منبج، إلا أنه على الأرض لا يوجد شيء جديد وربما يكون الأمر متعلقاً باتخاذ تدابير لمنع عبور اللاجئين السوريين إلى الاراضي التركية.

ومؤخراً، كثفت الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة من انتهاكاتها لاتفاق “إدلب”، خصوصاً “هيئة تحرير الشام” التي شنت هجومها الثاني على مواقع القوات الحكومية في بلدة “أبو الظهور” التي تعتبر ضمن المنطقة منزوعة السلاح يوم أمس الثلاثاء.

اقرأ أيضاً: الانتهاكات المستمرة تهدد اتفاق “إدلب”.. “موسكو” تغيِّر لهجتها قليلاً!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع