“تركيا” تؤسس نقطة مراقبة رابعة في “إدلب”

التركي يتوغل في الأراضي السورية مجدداً … ويبتلع المزيد من الشمال السوري

سناك سوري-متابعات

بدأ الجيش التركي، يوم السبت، أنشطته بتأسيس نقطة المراقبة الرابعة لوقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” في “إدلب”.

وذكرت مصادر محلية أن قافلة للجيش التركي انتقلت إلى منطقة “عندان” شمال غرب “حلب”، لتأسيس نقطة مراقبة جديدة لوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بـ “إدلب”، وأشارت إلى أن نقطة المراقبة الرابعة تبعد عن الحدود التركية السورية المشتركة ما يقارب 35 كم.

وكانت الدول الضامنة توصلت خلال اجتماع لها في “أستانا” في أيلول الماضي إلى اتفاق ينص على إنشاء 4 مناطق لخفض التصعيد بسوريا وهي شمال مدينة حمص، الغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن في محافظة درعا، ومحافظة إدلب.

اقرأ أيضاً: وفد تركي يستطلع أوتوستراد “دمشق – حلب” ويقيم نقطة مراقبة قربه

ووفقاً لاتفاقية “أستانا”، فمن المنتظر أن يشكل الجيش التركي 12 نقطة مراقبة تدريجياً تمتد من شمالي إدلب إلى جنوبها.

ومجدداً بنشر نقطة المراقبة الجديدة هذه تكون تركيا تسير في طريق ابتلاعها لمحافظة “إدلب” شمال سوري وإحكام سيطرتها عليها بشكل شبه تام بموجب اتفاق خفض التصعيد الذي أتاح للروس والإيرانيين الانتشار على الجهة المقابلة لهم في ريفي “حماة وحلب” وفق ماعرف باتفاقية سكة الحديد.

اقرأ أيضاً: تركيا تبتلع إدلب… نقطة عسكرية تركية إلى “وادي الضيف” تحت غطاء جوي روسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *