“ترامب” لن ينسحب من حقول النفط السوري و”أردوغان” نتجنب الصدام مع الجيش السوري ..أبرز أحداث اليوم

أردوغان، ترامب _ انترنت

مساعي أوروبية لمعاقبة “تركيا” .. وسحب إقامة “إنجي خوري” من “لبنان”

سناك سوري _دمشق

جدّد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إعلانه عن سحب كافة القوات الأمريكية من الشمال السوري، باستثناء أعداد قليلة من الجنود ستبقى لحماية آبار النفط.

وخلال كلمة ألقاها مساء اليوم من البيت الأبيض كشف “ترامب” عن توجيهه لوزارة الخارجية برفع كافة العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على “تركيا” بعد أن أوقفت عدوانها على مناطق شمال شرق “سوريا”.

وأبدى “ترامب” ترحيبه بالاتفاق الروسي التركي معتبراً أنه جنّب “الولايات المتحدة” تدخلاً عسكرياً جديداً في الشمال السوري.

الجيش يعزز قواته في الشمال الشرقي

عزّز الجيش السوري انتشاره في ريفَي “الرقة” و “الحسكة” وفق وكالة سانا الرسمية التي ذكرت أن أرتالاً جديدة للجيش السوري دخلت إلى عدة مواقع في مناطق الجزيرة السورية.

فيما نشرت وزارة الدفاع الروسية خارطة توضيحية لتوزع القوى المسيطرة في مناطق الشمال الشرقي بموجب الاتفاق الروسي التركي الذي أعلِن عنه أمس في مدينة “سوتشي” الروسية.

كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين” أن “موسكو” على تواصل مستمر مع “واشنطن” بما يخص الملف السوري، لا سيما مذكرة التفاهم التي وقّعها بالأمس الرئيسان الروسي “فلاديمير بوتين” و التركي “رجب طيب أردوغان”.

الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” غرّد بدوره عبر “تويتر” واصفاً ما جرى بأنه «نجاح كبير على الحدود السورية التركية» مضيفاً أن المنطقة الآمنة تمت إقامتها بالفعل، وتوقفت الأعمال القتالية بعد صمود اتفاق وقف إطلاق النار.

وأشار “ترامب” إلى أن الكرد أصبحوا الآن في أمان منوّهاً إلى أن “وحدات حماية الشعب” عملت بطريقة جيدة إلى جانب القوات الأمريكية، كما لفت إلى أن عناصر “داعش” المعتقلين لدى “قسد” لا يزالون تحت السيطرة.

“أردوغان”: لا نريد إبعاد السوريين الكرد عن الحدود

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم أن “تركيا” ليس لديها مشاكل مع السوريين الكرد، معتبراً أن عبارة إبعاد الكرد عن الحدود التركية خاطئة جداً حيث قال إن “أنقرة” تكافح فقط التنظيمات التي تصنّفها “إرهابية”.

حديث “أردوغان” جاء بعد عودته من “سوتشي” حيث نقلت وكالة الأناضول عنه أنه أرجع سبب استثناء “القامشلي” من مناطق الدوريات المشتركة لوجود الجيش السوري فيها وذلك تجنباً لأي صدام مع القوات التركية وفق حديثه.

واعتبر الرئيس التركي أن الاتفاق مع “روسيا” حقق النتائج المرجوة بالنسبة للجانب التركي وجاء بعد جهود مضنية بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً:تيفو “حطين السوري” السابع على العالم…مشاركون جدد في دعم الليرة (الزائد أخو الناقص).. عناوين الصباح

“الاتحاد الأوروبي” يسعى لمعاقبة “تركيا”

نقلت وكالة رويترز عن ديبلوماسي أوروبي لم تكشف عن هويته أنه وصف الاتفاق الروسي التركي بأنه نكسة كبيرة لحلف شمال الأطلسي.

وذكرت الوكالة أن أعضاء البرلمان الأوروبي بحثوا اليوم سبل معاقبة “تركيا” رداً على عدوانها العسكري على مناطق شمال شرق “سوريا” والذي أعلنت دول الاتحاد الأوروبي سابقاً رفضه، حيث سيجري التصويت غداً على مشروع قرار يفرض عقوبات اقتصادية ضد “أنقرة” وفقاً للوكالة.

3 انفجارات شمال شرق “سوريا”

شهدت مدينة “القامشلي” صباح اليوم انفجار عبوة ناسفة مزروعة في إحدى السيارات وسط المدينة فيما اقتصرت الأضرار على الماديات حسب وكالة سانا الرسمية، فيما أدى انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة “الشدادي” (60 كم جنوب الحسكة) إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين بحسب سانا.
سيارة مفخخة أخرى انفجرت في السوق الشعبي لبلدة “سلوك” (75 كم شمال الرقة) ما أدى إلى خسارة طفلين ومدني حياتهم إضافة إلى إصابة 7 أشخاص آخرين بجروح وفق وسائل إعلام محلية.

الفصائل تتحضّر في “إدلب”

كشفت فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعومة تركياً عن تحضيرات مستمرة ورفع لجاهزية عناصرها في جبهات ريف “إدلب” تحسباً لتجدد المعارك في المنطقة.

حيث نشرت حسابات الفصائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لإشراف قياديين في الفصائل على عمليات التجهيز، وقال الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” “ناجي مصطفى” لوكالة سمارت المحلية، أن الفصائل عززت قواتها على خطوط التماس ورفعت جاهزية عناصرها تحسباً لأي سيناريو محتمل وفق تعبيره.

وأضاف “مصطفى” أن الجيش السوري يحشد في المقابل قواته منذ أسابيع في المنطقة، إلا أنّ “مصطفى” اعتبر في الوقت ذاته أنه لا يوجد بوادر معركة جديدة بعد.

وجاء ذلك عقب زيارة الرئيس السوري “بشار الأسد” أمس لمواقع انتشار الجيش السوري في ريف “إدلب” الجنوبي.

قرار ترحيل “إنجي خوري” من “لبنان”

قالت المغنية والناشطة السورية على إنستغرام “إنجي خوري” في مقطع مصوّر بثته على وسائل التواصل الاجتماعي أنها تلقّت إبلاغاً من الأمن العام اللبناني بتجريدها من إقامتها في “لبنان” وإعطائها مهلة 20 يوماً للعودة إلى “سوريا”.

وحمّلت “خوري” المغنية اللبنانية “قمر” مسؤولية الوقوف خلف تجريدها من إقامتها في “لبنان” بسبب الخلاف الذي وقع بينهما مؤخراً فيما انهارت “خوري” بالبكاء.

الرياضة

حقق اللاعب السوري “مجد الدين غزال” الميدالية الفضية في الوثب العالي خلال مشاركته مع نادي “الجيش” في بطولة العالم العسكرية المقامة حالياً في مدينة “ووهان” الصينية.

اقرأ أيضاً:لقاء بوتين- أردوغان يخرج باتفاق لافت حول الجزيرة السورية “لا عدوان اليوم” ..أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع