تخوف في الحسينية.. هل يصلها تلوث المياه كما المعضمية؟

الكشف عن أحد الأطفال المصابين بالإسهال في معضمية الشام-صفحة سوار الشام

محافظ “ريف دمشق” كان قد قال إن نتائج التحقيق بتلوث مياه المعضمية خلال 3 أيام.. وراحت أول 10 أيام؟!

سناك سوري-متابعات

يتخوف أهالي بلدة “الحسينية” في ريف “دمشق”، من مصير مشابه لأهالي “المعضمية” الذين أصيبوا بالتسمم مؤخراً نتيجة تلوث المياه، حيث يعاني أهالي “الحسينية” من انتشار بحيرات من المياه الآسنة بالقرب من منازلهم.

تلك البحيرات السطحية، تحولت إلى مصدر تلوث بيئي ومائي وهوائي، ومرتعاً مناسباً للقوارض والحشرات، وفق ما ذكره الأهالي في شكوى نشرتها صحيفة تشرين المحلية، مضيفة أن الأهالي يعانون هذا الوضع منذ أكثر من سنة ونصف، لكن البلدية تتذرع بعدم وجود ميزانية للردم وغيرها من الحجج الأخرى.

المياه الآسنة في الحسينية-تشرين

رئيس بلدية “الحسينية”، “غسان المطلق”، قال إن البلدية بلا مكتب فني منذ شهر تموز الفائت، «لهذا السبب تم إرسال الكشف الخاص بمعالجة هذا الموضوع إلى المحافظة لاعتماد الميزانية، كما أن ضعف الميزانية ونقص الآليات ونقص العمال ساهمت أيضاً بتأخر علاج الموضوع ونحن قريباً بصدد المعالجة الفورية».

من يحمي أهالي “الحسينية” من قدر مشابه لما جرى لأهالي “المعضمية”، التي أدى تلوث المياه فيها لوفاة طفل لا يتجاوز عمره الـ5 أشهر؟، وعلى سيرة “المعضمية” ماذا جرى بنتائج التحقيق؟.

اقرأ أيضاً: وفاة رضيع بتلوث مياه المعضمية.. المحافظ: المياه الملوثة ليست قاتلة!

نتائج تحقيق تلوث المياه لم تصدر بعد!

في الـ19 من تشرين الأول الجار، أي قبل 10 أيام تماماً، قال محافظ “ريف دمشق”، “علاء منير إبراهيم”، إنهم شكلوا لجنة لمعرفة مصدر تلوث المياه في “المعضمية”، إن كان من الآبار أم من خط المياه، برئاسة معاون الشرطة على أن تقدم تقريرها خلال 72 ساعة، (يعني بعد 3 أيام).

ومرت الأيام لكن تقرير اللجنة ونتائج التحقيقات لم يظهرا بعد للعلن، ليخرج عضو المكتب التنفيذي في المحافظة، “عامر خلف”، أمس الأربعاء ويقول في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، إنه «لم يصدر حتى تاريخه تقرير اللجنة المشكلة للكشف عن أسباب تسمم المياه وحالات الإسهال التي حصلت مؤخراً»، مضيفاً أنه «تم سحب عينات إضافية من الآبار ومتابعة جميع الإجراءات والتدقيق في الموضوع بشكل أكبر ليصار إلى البت فيه قريباً جداً».

يذكر أن أكثر من 3500 شخص أصيبوا بالتسمم جراء تلوث المياه في “المعضمية” قبل 10 أيام، في حادثة هي الثانية من نوعها بعد تلوث مياه أصاب “أشرفية الوادي” مطلع العام الجاري، وحتى لا تصبح “الحسينية” النموذج الثالث، يأمل الأهالي أن تُحل مشكلة المياه الآسنة لديهم.

اقرأ أيضاً: 700 حالة تسمم بمعضمية الشام والبحث جارٍ عن السبب!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع