الرئيسيةسناك ساخن

تحقيقات مع علي الديك في تركيا بتهمة تحقيّر أردوغان!

وسائل إعلام معارضة عملت على تسييس "حفلة زفاف"... ممنوع تعارض أردوغان

سناك سوري-دمشق

مازالت حفلة “علي الديك” التي أحيا فيها حفل زفاف في “تركيا” مؤخراً، مثار جدل خصوصاً لدى مواقع إعلامية تابعة أو مقربة من المعارضة السورية، التي تعمل على تسيس “حفلة زفاف”.

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحف تركية، فإن المطرب السوري أحيا حفل زفاف لأحد أصدقاء نائب تركي معارض بولاية “هاتاي”، ليتم اتهامه لاحقاً “بتحقير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”، حين قال في الحفل «نحن هنا وين أردوغان».

ونقلت صحيفة زمان التركية، عن منظم الحفل “رفيق إيرلماز” قوله إن «الديك هو أحد أقارب صاحب الحفل، لذا طلب منه حضور العرس والغناء فيه، والغناء كان باللغة العربية، ولم يكن الفنان يقصد رئيس الجمهورية بكلامه، بل نادى على والد العريس الذي يدعى أردوغان راي»، وأضافت الصحيفة أن رحيل الفنان السوري إلى “سوريا” تأخر بسبب التحقيق معه حول الحادثة!.

الفنان السوري الذي تعرض لتحريض كبير من قبل وسائل إعلامية معارضة، قال في مقابلة أجرتها معه قناة تركية عبر يوتيوب، إنه حين قال “ابعتولي أردوغان.. وين أردوغان”، كان يقصد والد العريس الذي أحيا حفل زفافه، «اسمه أردوغان ولا يمكنه مناداته بغير هذا الاسم».

اقرأ أيضاً: تحية الرئيس السوري في تركيا تقابل بموجة تحريض كبيرة على العريس وأسرته

معارضون سوريون يستكترون على الأتراك معارضة رئيسهم “ممنوع تعارض أردوغان”

وأضاف: «لقد قلت بالضبط “وينو أردوغان بي العريس”، ثم سألت عن عم العريس المدعو (محمود)، أي أنني كنت أقصد والد العريس وليس كما حرفها ذاك الصحفي الذي قام بنشر الخبر»، واتهم الصحفي الذي نشر الفيديو باقتصاصه بهدف التشهير بـ”الديك”.

ورغم أنها المواقع الإعلامية  المعارضة كذلك بعض الناشطين المعارضين، ساهموا بنشر الحادثة والترويج لها، إلا أنه وكما يبدو فإنهم لا يدركون أن هناك معارضة تركية أيضاً وهذه المعارضة تحبّ “علي الديك” الفنان وصوته والأجواء التي يفعلها في حفلاته، بعيداً عن السياسة أو حتى القريبة من السياسية فهذه المعارضة “تعارض أردوغان” فهل يمنع بعض المعارضين السوريين أن يعارض الأتراك رئيسهم أم أن المعارضة “حكر على المعارضة السورية”.

وسبق أن تعرض عدد من الفنانيين السوريين لإلغاء حفلاتهم في “تركيا”، بسبب ضغط المعارضة السورية التي لا يتشابه موقفها السياسي معهم، كما حدث مع الفنانين “وفيق حبيب” و”ناصيف زيتون”.

اقرأ أيضاً: بضغط من المعارضة .. تركيا تلغي حفل ناصيف زيتون بإسطنبول


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫8 تعليقات

  1. Greetings! I know this is kinda off topic however
    , I’d figured I’d ask. Would you be interested in exchanging links or maybe guest authoring a blog post or vice-versa?
    My blog addresses a lot of the same subjects
    as yours and I think we could greatly benefit from
    each other. If you happen to be interested feel free to shoot me an e-mail.

    I look forward to hearing from you! Wonderful blog by the way!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى