تحقيقات استخباراتية تكشف معلومات حول تكفيري هندي في سوريا

تكفيريون آسيويون مع داعش _ انترنت

فايز مسعود جنّد الشبان الهنود مع داعش

سناك سوري _ متابعات

كشفت تحقيقات أجرتها وكالة الاستخبارات الهندية معلومات عن الهندي “فايز مسعود” الذي انضم إلى “داعش” في “سوريا” قبل أعوام وجنّد العديد من الشبان الهنود في صفوف التنظيم.

ونقل موقع “إنديان إكسبريس” أن المخابرات الهندية ألقت القبض مؤخراً على “عبد الرحمن” وهو طبيب عيون كان يعمل مع التكفيريين المنحدرين من “بنغالو” أثناء تشكيلهم ما يسمى “ولاية خراسان” التابعة لـ”داعش” في “سوريا”.

وبحسب اعترافات “عبد الرحمن” فإن غارة جوية تعرضت لها بلدة “أطمة” بريف “إدلب” الشمالي أودت بحياة “مسعود” مشيراً إلى أن تلك الحادثة دفعته للانسحاب من التنظيم والعودة إلى “الهند”.

اقرأ أيضاً:ممولون لـ داعش في روسيا

وينحدر “مسعود” من عائلة ثرية في “بنغالور” ولديه شهادة جامعية في إدارة الأعمال لكنه غادر إلى “سوريا” منذ العام 2013 وانضم إلى “داعش” ولعب دوراً في تجنيد الهنود مع التنظيم وتسهيل سفرهم إلى “سوريا”.

يذكر أن “داعش” شكّل خلال فترة نشاطه في “سوريا” قبلة للتكفيريين من كافة أنحاء العالم الذين وصلوا إلى “سوريا” عبر الحدود التركية في معظم الحالات وانخرطوا في صفوف التنظيمات التكفيرية التي حاربت ضد الجيش السوري.

اقرأ أيضاً:محكمة تسمح بعودة عروس داعش من سوريا إلى بريطانيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع