“تحرير الشام” تعتقل رئيس مجلس محلي

"علي حاج ديبو" الذي تعتقله "النصرة"

“حسبنا الله ونعم الوكيل”.. سلاح الأهالي الوحيد بوجه “النصرة” في الشمال السوري!

سناك سوري-خالد عياش

اعتقلت “هيئة تحرير الشام” رئيس المجلس المحلي لقرية “تل حديا” بريف “حلب”، “علي حاج ديبو” قبل عدة أيام، في حين لم تعرف أسباب اعتقاله بعد، أو الجهة التي تم سجنه فيها.

مقرب من “حاج ديبو” قال لـ”سناك سوري” إنه حصل على معلومات مفادها أن “تحرير الشام” أو “جبهة النصرة” كما يسميها سكان المنطقة يحتجزون “حاج ديبو” داخل مدرسة الشرطة، وهو سجن ذائع الصيت من حيث بشاعة ووحشية التعذيب داخله، وأبدى المصدر تخوفاً كبيراً من أن يكون عناصر الهيئة قد عذبوا “ديبو” أو تعرضوا له.

يعتبر “حاج ديبو” من مؤسسي المجالس المحلية التابعة للمعارضة في ريف “حلب” الجنوبي، وقد سرت شائعات أن اعتقال “حاج ديبو” جاء على خلفية تجاهله المثول لدى محكمة الهيئة التي أرسلت له بلاغاً بالحضور إليها، فأدركه عناصرها عند أحد الحواجز واعتقلوه.

وتبقى عبارة “حسبنا الله ونعم الوكيل” سلاح الأهالي الوحيد في وجه “تحرير الشام” التي لا يكاد يمر يوم عليها في الشمال السوري دون أن تعتقل ناشطاً أو تختطف طبيباً، أو تنتهك إحدى الحقوق الإنسانية.

اقرأ أيضاً: “تحرير الشام” تختطف طبيب قلبية في “إدلب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع