“تحرير الشام” تختطف طبيب قلبية في “إدلب”!

الطبيب المختطف "عبدو حسن نجار"

الأطباء ميسورين بيدفعوا مصاري ليتحرروا !

سناك سوري-خالد عياش

لا يكاد يمر يوم على أهالي مدينة “إدلب” دون أن يتعرض أحدهم للاختطاف على يد “هيئة تحرير الشام” التي أقدمت يوم أمس على اختطاف الطبيب “عبدو حسن نجار” من دون أن توضح الأسباب، كما جرت العادة حين تعتقل أحد الشخصيات.

مصادر قالت لـ”سناك سوري” إن الجهاز الأمني التابع للهيئة اختطف “نجار” بينما كان متوجهاً إلى مقر عمله في مستشفى “دير حسان” القريبة من منطقة “الدانا” بريف “إدلب”، حيث كان برفقة ابنه ومرافق له، تم إنزالهم وسط الطريق واخطاف الطبيب في سيارة “فان”، في حين قاد أحد العناصر سيارته متوجهاً بها نحو جهة مجهولة.

ينحدر “نجار” من ريف “إدلب” الشرقي، وهو طبيب قلبية ومختص في مجال العناية المشددة، وقد ساعد الكثير من المرضى وجرحى الفصائل حين كان يعمل في مستشفى “معرة النعمان” قبل انتقاله إلى “دير حسان” مؤخراً.

اقرأ أيضاً: مجموعة “أمنية” تختطف طبيباً غربي “إدلب”!

ناشطون كانوا قد اتهموا “هيئة تحرير الشام” باغتيال القاضي “منير عبد الحميد كامل” في قريته “تلعادة” التابعة لمنطقة “الدانا” بريف “إدلب” يوم السبت الفائت، حيث أطلق مجهولون عليه الرصاص أمام منزله.

وقبل ذلك أقدمت “تحرير الشام” على اعتقال مدير البرنامج الغذائي لمنظمة “بنفسج” الإغاثية “عبد الرزاق عوض” واتهمته باختلاس 100 ألف دولار قبل أن تطلق سراحه تحت الضغط الشعبي.

الكوادر الطبية في “إدلب” تتعرض لكثير من التضييق، حيث يعتبر الأطباء من الطبقة الميسورة ومن السهل اختطافهم للمطالبة بفدية مالية وسط الإنفلات الأمني الحاصل في المحافظة.

اقرأ أيضاً: مصادر “تحرير الشام” عن الطبيب المختطف: “هالمرة مو نحنا هدول أحرار الشام”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع