تبادل السيطرة بين “تحرير الشام وتحرير سوريا” وتوتر في ريف “حماة”

عناصر تابعين لـ "جبهة تحرير سوريا"

وأمهلت الدفاع الروسية الفصائل والأهالي في مناطق سيطرة المعارضة في “الغاب” 48 ساعة لإبرام تسوية كاملة

سناك سوري – إدلب

سيطرت “جبهة تحرير سوريا” على بلدات “حزارين”، “كفرعويد”، “عين لاروز”، “أرنبة”، “الموزرة”، “الفطيرة”، “سفوهن”، وحاجزي “الرام والبلاطة” في مناطق “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي بعد مواجهات مع جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام”.

كما قالت مصادر في فصيل “صقور الشام” إنه سيطر على مدينة “كفرنبل” بـ “ريف إدلب” الجنوبي وذلك بعد اشتباكات مع “تحرير الشام”، ونقل مراسل سناك سوري معلومات عن وقوع عدد من المدنيين جرحى نتيجة لإطلاق نار على مظاهرة في المدينة.

وكانت العديد من المظاهرات قد انطلقت يوم أمس في أرياف “حلب وإدلب”، مطالبين بخروج الفصائل المتقاتلة من مدنهم وبلداتهم.

اقرأ أيضاً: 20 مدنياً حصيلة ضحايا صراع الهيئة والجبهة بيوم واحد!

وتأتي هذه المظاهرات على أثر الضحايا الذين سقطوا على خلال مواجهات أمس، في حين استمرت تحرير الشام باعتقال المدنيين في عدد من بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي.

فيما نقل عن ناشطين محليين أن صواريخ التاو المضادة للدروع دخلت خلال اليومين الماضيين على خط الاقتتال الحاصل بين تحرير الشام وتحرير سوريا، حيث استخدمت الصواريخ عدة مرات خلال مواجهات يوم أمس في مناطق “جبل الزاوية”.

وأشارت تحرير سوريا في بيان رسمي اليوم إلى فتح طريق إمداد حيوي بين مناطق الغاب في ريف حماة ومناطق “جبل الزاوية” وذلك على أثر تهديدات من وزارة الدفاع الروسية ببدء حملة عسكرية على الغاب.

وأمهلت الدفاع الروسية الفصائل والأهالي في مناطق سيطرة المعارضة في “الغاب” «48 ساعة لإبرام تسوية كاملة والجلوس مع الحكومة وإلا ستبدأ بحملة عسكرية شاملة..وبدعم من القوات الجوية الروسية لإخضاعها بالقوة».

اقرأ أيضاً: داعية سعودي يشكل تجمعاً من المقاتلين الأجانب في “سوريا”

بيان “جبهة تحرير سوريا”:

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *