تامر حاج محمد: قرار مشاركتي مع المنتخب بيد المعلول

حاج محمد لـ سناك سوري: الكرامة يركّز حالياً على كأس الجمهورية

سناك سوري – غرام زينو

قال لاعب نادي “الكرامة” “تامر حاج محمد” أن مايهم الفريق حالياً هو بطولة كأس الجمهورية وأن تفكيره واهتمامه مع زملائه بهذه البطولة، لأن الجماهير متعطشة للبطولة واللاعبون يأملون أن يفرحوا جمهور “الكرامة”.

وأضاف “حاج محمد” في حديثه لـ سناك سوري أنه وكغيره من اللاعبين يتمنى أن يكون جزءاً من المنتخب وأن هذا طموحه، معرباً عن جاهزيته لتمثيل المنتخب السوري في أي وقت يُطلب منه ذلك، لكنه أشار إلى أن قرار مشاركته يبقى بيد المدرب “نبيل معلول”.

واعتبر لاعب المنتخب السوري، أنه يجب على اللاعبين السوريين التمتع بفكر احترافي مضيفاً أن “معلول” بصفته مدرباً للمنتخب يمتلك قرار اختيار اللاعبين ويرى ما هو مناسب للمنتخب ولفكره التدريبي.

من جهة أخرى تحدّث “حاج محمد” عن تجربته الاحترافية خارج “سوريا” أنه اختار نادي “السالمية” الكويتي للانتقال إليه عندما كان في صفوف “حطين” رغم وجود عرض آخر مقدّم له من نادي “الأنصار” اللبناني، وذلك لأن عرض النادي اللبناني اقتصر على إشراكه في البطولات الآسيوية فقط، مشيراً إلى أنه دفع الشرط الجزائي لنادي “حطين” وانضم إلى “السالمية”.

واستمر “حاج محمد” مع “السالمية” حتى نهاية عقده بالشهر السادس عام 2020 حيث توقف الدوري بسبب جائحة كورونا وعندما استمر الدوري بعد الشهر السادس كان عقده قد انتهى مع النادي.

التجربة الاحترافية الأفضل  لـ”حاج محمد” حسب وصفه كانت مع “ظفار” العماني والتي وصفها بالأفضل لأن الفريق حقق بطولة الدوري بعد غياب لسنوات إلى جانب كأس السوبر والوصول لنهائي كأس السلطان العماني.

وعن أفضل الأهداف التي سجّلها خلال مسيرته قال “حاج محمد” أنه كمدافع في مركز الارتكاز لا يسجّل الكثير من الأهداف، لكنه استرجع هدفه مع نادي “الفيصلي” الأردني في شباك “دهوك” العراقي ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حين سجّل في الدقيقة 90 وتأهّل فريقه إلى الدور الثاني من البطولة.

أما أهدافه مع المنتخب السوري فقال “حاج محمد” أن هدفه الأهم كان في مرمى المنتخب الإيراني خلال تصفيات كأس العالم 2018.

يذكر أن “حاج محمد” ابن مدينة “حمص” ويبلغ من العمر 33 عاماً، ولعب في صفوف عدة أندية عربية مثل “الصفاء” اللبناني و”نفط الوسط” و “أربيل” العراقيين، و”أحد” السعودي، وبدأ اللعب في صفوف المنتخب السوري عام 2014، إلا أنه غاب عن آخر مباراتين وديتين خاضهما المنتخب مؤخراً.

اقرأ أيضاً: عبد القادر دكة: ظلمتُ بالاعتزال دولياً وتركتُ الوحدة بسبب الخلافات 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع