تؤمن فرص عمل.. 5 خطوات للحصول على الأرز والسكر المدعومان

طوابير المواطنين للحصول على المواد المدعومة من السورية للتجارة في درعا سناك سوري

هل تعبتم من البحث والروحة والجية على صالات السورية للتجارة.. الوصفة السحرية داخل المقال

سناك سوري-دمشق

أورد الناشط “أيهم محمود”، 5 خطوات للحصول على الأرز والسكر المدعومان، من صالات السورية للتجارة، واصفاً إياها بأنها خطوات “بسيطة وسهلة”.

الخطوة الأولى تتضمن توظيف بين 15 إلى 20 شخصاً، كفريق تحري واستطلاع، مهمته معرفة موعد وصول إمدادات السكر والأرز، ولا تختلف الخطوة الثانية كثيراً عن الأولى، إذ ينبغي توظيف بين 5 إلى 6 أشخاص آخرين، يشترط فيهم قوة البنية «(وجعاريين) كفرقة اقتحام سريع لتجاوز الدور الطويل والذي قد ينتهي أحياناً بعدم الحصول على المواد المطلوبة، في حال رغبتك بالمغامرة انتقل للخطوة التالية».

الخطوة الثالثة تتضمن أيضاً المزيد من التوظيف، حيث ينبغي «توظيف شخص خالي من آلام المفاصل وانقراص الفقرات القطنية يستطيع الوقوف في الطابور ثلاث ساعات على الأقل ويمكن أن يتكرر وقوفه عدة أيام للحصول على المادة في حال لم ترغب بتوظيف مجموعة الاقتحام والتشبيح المذكورة في الخطوة السابقة».

اقرأ أيضاً: مسؤول التبغ: الطوابير على الدخان كمثيلاتها على الأرز والسكر!

وإلى الخطوة الرابعة، التي تتضمن تزويد المجموعة أو الموظف ببطاقة ذكية جداً لإتمام الإجراءات.

“محمود” أفرد الخطوة الـ5 والأخيرة للشخص الذي لا يرغب بعمل الخطوات السابقة، وقال إن عليه تقديم الاستقالة من العمل، «أو إيقاف مهنتك وزيادة لياقتك البدنية والتدريب المكثف على قتال الشوارع وتجربة حظك مع السورية للتجارة ومع ذكاء البطاقة ثم تأليف النصائح للأشقاء المواطنين كما أفعل أنا».

تبدو خطوات الناشط الذي ينحدر من محافظة “اللاذقية”، منطقية وفاعلة، كما أنها تساعد على تأمين المزيد من فرص العمل والقضاء على البطالة، ويعاب عليها الاعتماد على الحظ من جهة، وتعلم العنف من جهة ثانية، خصوصاً بالخطوة الخامسة.

ودامت دياركم وديارنا عامرة بالأرز والسكر والخبز المدعوم.

اقرأ أيضاً: مغامرتي الأولى بالسورية للتجارة انتهت بالشماتة.. ليش تغششونا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع