“بيدرسون” يزور “دمشق” قريباً.. الاتحاد الأوروبي يدعو لإحياء مسار “جنيف”

"غير بيدرسون" في أول زيارة له إلى دمشق-وكالات

كل يغني على ليلاه والسوري على انتهاء حربه يغني!

سناك سوري-متابعات

يصل المبعوث الأممي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون” في زيارة لـ”دمشق” يوم الـ15 من شهر تشرين الأول الجاري، بحسب ما ذكرت مصادر في “جنيف”.

المصادر قالت في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية إن “بيدرسون” سيحمل معه ملف اللجنة الدستورية لمناقشته والبحث في التفاصيل النهائية لإطلاق عمل اللجنة الدستورية، مع وزير الخارجية والمغتربين “وليد المعلم” في اليوم التالي لزيارته.

وكان “بيدرسون” قد أعلن في وقت سابق أن أولى اجتماعات أعضاء اللجنة الدستورية سيكون يوم الـ30 من الشهر الجاري في مدينة “جنيف” السويسرية، في حين أكدت المصادر السابقة أن الاجتماع سيستمر ليومين وقد يقتصر على يوم واحد فقط، قبل أن تعود اجتماعات اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة الدستورية والتي تضم 15 عضواً من كل قائمة من قوائهما الثلاث (الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني).

في السياق ذاته، دعت المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، “فيديريكا موغيريني” من “الأردن”، إلى إعادة إطلاق مفاوضات “جنيف” حول “سوريا”.

“موغريني” قالت في مؤتمر صحفي لها: «بعد أن تمت الموافقة على اللجنة الدستورية، لا بد أن نعطي فرصة لعملية جنيف أن تبدأ من جديد وأن تبدأ مباحثات سورية يقودها السوريون».

وبينما ينتظر السوريون بدء عمل اللجنة الدستورية على أمل إنهاء الحرب العبثية والمستمرة في بلادهم منذ حوالي الـ9 سنوات، يبدو أن الدول الغربية تأمل من خلال اللجنة الدستورية إحياء مفاوضات “جنيف”، في الوقت الذي لا يأبه السوري اليوم بأي مكان تُحل أزمة بلاده، “جنيف” أم “أستانا” أو حتى “القاهرة”.

اقرأ أيضاً: “بيدرسون”: المهمة ليست سهلة… واللجنة الدستورية أول اتفاق فعلي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع