بوريسوف: أبلغت الأسد بالتقارب الروسي الأمريكي حول سوريا

الرئيس بشار الأسد ونائب رئيس الحكومة الروسي يوري بوريسوف _ انترنت

بوريسوف: استعادة الحياة الطبيعية ليس بالوسائل العسكرية والسياسية

سناك سوري _ متابعات

التقى الرئيس السوري “بشار الأسد” اليوم في “دمشق” بنائب رئيس الحكومة الروسية “يوري بوريسوف” الذي استهلّ زيارته إلى “سوريا” بالاجتماع مع الرئيس “الأسد” ومع وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية “منصور عزام”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن “بوريسوف” قوله خلال اللقاء، أنه تم الوصول للمرحلة النهائية من إعداد اتفاقية حكومية دولية مستقبلية بين “موسكو” و “دمشق” ستنظم التعاون الاقتصادي والتجاري على المدى الطويل بين البلدين.

وجدّد “بوريسوف” موقف بلاده حيال استعدادها لتقديم الدعم العسكري والإنساني لـ”سوريا” على حد قوله.

كما التقى المسؤول الروسي بوزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية “منصور عزام” وأعرب له عن استعداد “روسيا” لتعزيز العلاقات مع الجانب السوري لإعادة التعافي لقطاعات الطاقة والنقل والصناعة والزراعة في “سوريا”، مضيفاً أنه يجب استعادة الحياة الطبيعية في “سوريا” ليس بالوسائل العسكرية والسياسية بقدر ما هو بالوسائل الاجتماعية والاقتصادية على حد تعبيره.

ووجّه “بوريسوف” تهنئته لـ”عزام” بمناسبة فوز الرئيس “الأسد” بالانتخابات الرئاسية ، مضيفاً أن نتائج الانتخابات تشير إلى ثقة السوريين بنهج الرئيس “الأسد” الهادف لإعادة الاستقرار في البلاد بأسرع وقت ممكن وفق “بوريسوف”.

يذكر أن وفداً روسياً برئاسة “بوريسوف” بدأ زيارته إلى “سوريا” أمس ومن المقرر أن يلتقي عدداً من المسؤولين السوريين في إطار نشاط اللجنة السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني.

ونقلت مراسلة قناة “روسيا اليوم” “صفاء مكنا” عن “بوريسوف” قوله أن هناك تقارباً روسياً أمريكياً حول الملف السوري حدث في قمة “بوتين-بادين” وأنه أبلغ الرئيس “الأسد” بذلك، مضيفاً أن القمة شهدت توافقاً على إمكانية استمرار الحوار المباشر بين “موسكو” و “واشنطن” بشأن الملف السوري.

اقرأ أيضاً: مصادر: وفد روسي اقتصادي كبير يزور دمشق اليوم

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع