بوتين يبرئ أنقرة من الهجوم على “حميميم”

"صورة لأحد الطائرات (الدرونات) التي هاجمت القواعد الروسية" منقول عن مصادر رسمية روسية

أردوغان أوقفوا معركة إدلب لينجح سوتشي

سناك سوري – متابعات

قال “فلاديمير بوتين” الرئيس الروسي: «إن روسيا تعرف من نفذ الهجوم بالطائرات المسيرة على القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس بسوريا، مؤكدا أن تركيا لا علاقة لها بالحادث»، وجاء ذلك خلال حوار جمع “بوتين” برؤساء تحرير أبرز الصحف الروسية مساء اليوم الخميس.
ونوه “بوتين” إلى أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وأضاف «بحثنا خلال مكالمتنا هجوم الدرونات على قاعدتنا في سوريا، وأنا على يقين بأن كلا من العسكريين والقيادة والدولة في تركيا لا علاقة لهم بهذا الحادث».

اقرأ أيضاً: روسيا تعلن عن وجود دائم لها في سوريا

فيما وصف “بوتين” مدبري الهجوم الذي تم تنفيذه انطلاقاً من محافظة إدلب السورية الخاضعة للرقابة التركية في إطار اتفاقات مناطق وقف التصعيد، بـ”المستفزين”، إلا أنه شدد على أنهم ليسوا أتراكاً، وقال في هذا السياق: «هم مستفزون.. ليسوا أتراكاً، ونعرف من هم وكم دفعوا ولمن على تنفيذ هذا الاستفزاز»، إلا أنه لم يحدد بدقة من هي الجهة أو الفصيل الذين نفذوا هذه العملية.

وأضاف«مثل هذه العمليات الاستفزازية تهدف إلى تقويض الاتفاقات، التي تم التوصل إليها سابقاً، والهدف الثاني منها يكمن في تدمير علاقات روسيا مع شركائها في تركيا وإيران»، وكانت وزارة الدفاع الروسية قد اتهمت واشنطن بمساعدة المعارضة السورية على تنفيذ الهجوم.

اقرأ أيضاً: صحيفة: صواريخ المعارضة دمرت 7 طائرات روسية في حميميم

وكان “أردوغان” قد شدد خلال اتصاله مع “بوتين” على ضرورة وقف العمليات الحربية في كل من إدلب والغوطة الشرقية بغية إنجاح مباحثات “استانا” ومؤتمر “سوتشي”.

وتشهد مناطق “ريف إدلب” و “الغوطة الشرقية” معارك ضارية بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة وذلك بعد سيطرة القوات الحكومية خلال الأسابيع الماضية على مساحات كبيرة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي بدعم من سلاح الطيران الروسي.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *