الرئيسيةحرية التعتير

بلدية لبنانية تجبر السوريين على توقيع تعهد بالعودة إلى بلادهم

انتهاك جديد ... مداهمات وتوقيف سوريين في لبنان

كشف “المركز اللبناني لحقوق الإنسان” عن قيام بلدية لبنانية بشنّ حملة مداهمة وتوقيف تعسفي لمنازل السوريين.

سناك سوري _ متابعات

وقال المركز إن السوريين مقيمين في البلدة يتوزعون بين حاملي الإقامة وبين المسجّلين لدى مفوضية اللاجئين التابعة لـ”الأمم المتحدة”.

وبحسب المركز فإن أفراد العائلات السورية تعرّضوا للتوقيف في مخفر البلدية وتمت مصادرة هوياتهم وأوراقهم الثبوتية، وتم تهديدهم بعدم إعادتها في حال رفضوا التوقيع على تعهّد بالعودة إلى “سوريا”، حيث أجبروا على ذلك خلافاً للقانون.

وأكّد المركز أن التعهدات التي تم إجبار الضحايا على توقيعها تعتبر باطلة وتعرّض من قام بإجبارهم للملاحقة القانونية.

ونقل عن الضحايا تأكيدهم أن هذه الانتهاكات مجحفة وغير قانونية، فيما قال المركز أنه سيقدّم إخباراً للجهات المختصة لاتخاذ إجراءات قانونية بحق البلدية ممثلةً برئيسها.

وفي ختام بيانه، أشار المركز إلى أن اللاجئين في “لبنان” تحت الحماية، وأن إجبارهم على توقيع التعهد يعتبر انتهاكاً لقانون التعذيب ومعاهدة الوقاية من التعذيب التي وقّع عليها “لبنان”.

يذكر أن اللاجئين السوريين تعرّضوا لانتهاكات مختلفة في عدة مناطق لبنانية، بهدف الضغط وإعادتهم قسراً إلى “سوريا”.

اقرأ أيضاً:تعميم عنصري من بلدية لبنانية ضد السوريين يهددهم بالترحيل

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى