بكيني وخلافات وشائعات.. فنانون سوريون خطفوا الأضواء في 2020

سوريون انشغلوا بأخبار الفن والفنانين خلال 2020.. الأمور بخير!

سناك سوري – دارين يوسف

نجح بعض الفنانين في إثارة جدل كبير في الشارع السوري خلال عام 2020، فخطفوا الأضواء قليلاً من تصريحات المسؤولين والقرارات الحكومية، وحتى الأوضاع المعيشية.

الفنانة “دانا جبر” تأتي على رأس قائمتنا هذه، حيث قالت شهر آب الفائت إنها تتعرض لحملة تشويه سمعة بعد سرقة هاتفها وتسريب صور خاصة لها بالبكيني، سرعان ما انتهى الأمر بحملة واسعة أطلقها ناشطون للتضامن مع “جبر” والتنديد بانتهاك خصوصيتها كما وصل الأمر إلى أروقة القضاء في محاولة من الفنانة السورية لتتبّع الفاعلين ومحاكمتهم ومازالت التحقيقات مستمرة. تلا ذلك توعد صاحب الحساب الوهمي على “انستغرام” المدعو “محمد يزن نبيل” وهو الشخص ذاته الذي نشر صور “جبر” بنشر صور جريئة للممثلات “كندا حنا”، و”نسرين طافش”، و”إنجي خوري”، و”هيا مرعشلي”.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى بعد تسريب صورها.. دانا جبر تناشد الله

جدل آخر خلقه مسلسل “شارع شيكاغو“، الذي تعرض لموجة انتقادات قابلها تسونامي تضامن، بسبب مشاهده الجريئة، المسلسل لم يتسبب بانقسام للآراء بين المتابعين فقط وإنما لدى بعض الفنانين أيضاً، مثل “زهير عبد الكريم” الذي اعتبر أن المسلسل إباحي ولم يعكس صورة دمشق، ومما زاد من الجدل إعلان مؤلف ومخرج المسلسل “محمد عبد العزيز” أنه لن يعتذر لأحد أبداً.. معتبراً أن المسلسل الذي شارك في بطولته “سلاف فواخرجي”، و”مهيار خضور”، وأمل عرفة” وآخرون، يحاكي الواقع.

وقبل ذلك كان فستان الممثلة “ميسون أبو أسعد” قد أثار ردود فعل كثيرة لا تقل جدلاً عن “شارع شيكاغو”، هل كان حرية شخصية أم فاضح، وبكافة الأحوال لن يغير الجواب شيئاً في حياة السوريين الذين أثاروا الجدل.

في تشرين الأول الماضي، لفتت الفنانة “سامية الجزائري الأنظار إليها بعد نشرها عبر حسابها في “فيسبوك” صورة لها برفقة عدة أشخاص بينهم أطفال وكتبت “مع العيلة” الأمر الذي أثار جدلاً وتساؤلات حول سيدة الدراما التي عُرفت طوال فترة مسيرتها الفنية بأنها عازبة، “الجزائري” التي غابت الأعمال الفنية خلال 2020 عادت مؤخراً من خلال المشاركة بالمسلسل الشامي “الكندوش” حيث لقيت ترحيباً كبيراً من الفنانين والجمهور.

خلافات علنية

الخلافات بين بعض الفنانين، شكلت كذلك جدلاً كبيراً في بعض الأحيان، كما حال خلاف “أيمن رضا” مع كل من “باسم ياخور” و”عبد المنعم العمايري” .. الخلاف بين “رضا” و”ياخور” بدأ عقب استضافة الأخير لـ”رضا” في برنامج “أكلناها” والتي كانت بمثابة تصفية حسابات بين الفنانين، حيث وصف “رضا” زميله “ياخور” بأنه مصلحجي ولم يتصل به منذ سنوات، وأنه استضافه في برنامجه ليستفيد منه ليس أكثر، في حين سبق لـ”ياخور” أيضا وسخرَ من طريقة “رضا” بتناول الطعام، ليرد “رضا” عليه عبر “انستغرام” بكلمة نابية ووجه له نصيحة “إذا كان يريد إنجاح برنامجه فليس على حسابي.

اقرأ أيضاً: يزن السيد: لا أتعمد إثارة الجدل ولا أسعى وراء التريند

سرعان ما برز خلاف آخر بين “رضا” وعبد المنعم عمايري” وبدأت القصة بعد أن طالب “رضا” من “عمايري” خلال برنامج “راحت علينا” أن ينتبه إلى صحته بشكل أفضل لأنه “صايع ضايع” الأمر الذي دفع “عمايري” ليرد عليه من خلال بيان قائلاً: “أنا بدوري كأستاذ جامعي مخرج أهم ممثلي سوريا والوطن العربي بطلب منك تحافظ على مركزك لأنو كلامك بالحلقة كان غير موزون متل رقصك”.

لم تنتهِ الخلافات هنا، إذ برز خلاف جديد بين الفنانين “قاسم ملحو” و”يزن السيد” بعد استضافة الأخير في برنامج “راحت علينا” حيث قال أنه سمع من بعض الفنانين من الجيل القديم أن مايحدث مع الفنان “أيمن زيدان” من اكتئاب وعزلة هو بسبب مافعله مع بعض الفنانين عمداً وإقصائهم عن الفن مثل “فارس الحلو”، ليرد “ملحو” في منشور عبر “فيسبوك” أنه كما يوجد قاتل مأجور يوجد فنان مأجور ويحب الظهور الإعلامي ورغم أنه لم يذكر “السيد” إلا أن الأخير رد عليه بتعليق أنه لايحب الكذب ومتصالح مع نفسه لكن انتو بتحبو الكذاب والجلموق.

اقرأ أيضاً: بعد أن حققت ترند بخبر انفصالها.. ديمة بياعة برفقة زوجها

طلاق وشائعات

الفنانة “ديمة بياعة” شغلت مواقع التواصل والسوشال ميديا بقضية خلافها مع زوجها “أحمد الحلو”، وما تبعها من أنباء عن انفصالهما واجهتها “بياعة” بالصمت دون تأكيد أو نفي، لتقرر بعده إنهاء الموضوع من خلال مشاركة صورتها مع زوجها وهما متقاربان بمحبة.

كما انتشر مؤخراً نبأ انفصال الفنان “تيم حسن” عن زوجته الإعلامية المصرية “وفاء الكيلاني”، بعد أن كتب المدون الصحفي “إيلي باسيل” عبر “انستغرام” أن “كيلاني” كانت متواجدة في 15 تشرين الثاني، في البنك “الأهلي” بمصر لاستلام حوالة بـ100 ألف دولار مؤخراً لطلاقها من “تيم حسن”، ولم يتم تأكيد ذلك حتى الآن.

زواج مفاجئ

قصي خولي” أحد الفنانين الذين أثاروا جدلاً واسعاً، بعد ظهور التونسية “مديحة الحمداني”، التي خرجت في فيديو عبر أنستغرام كشفت خلاله أنها زوجة “خولي”، وأنه لا يعترف بها ولا بابنهما، إلا أن الفنان السوري فضل عدم الخوض في الموضوع كونه شخصي واكتفى بتأكيد كلامها وأنها زوجته وأم ابنه.

خبر ارتباط الفنان “عبد المنعم عمايري”، بالفنانة اللبنانية “دانا حلبي“، لم يقل مفاجأة وجدلاً عن خبر زواج زميلهما “خولي”، ورغم أن الموضوع مايزال غير واضح إن كان حقيقة أم شائعات، فإن تصريح “حلبي” الأخير يحوي إشارة واضحة على أنه “لا دخان بلا نار”، حيث قالت إن «ما يتعلق بقصتها مع “عبد المنعم عمايري” موضوع شخصي ولا تحب التحدث به».

ما بين خلافات وشائعات زواج وطلاق، وصور بكيني وفساتين، يكاد عام 2020 ينتهي، بانتظار شائعات وخلافات ستتحول إلى تريندات جديدة خلال 2021، وأحلى ما في الموضوع أن كل “المصايب” لم وربما لن تشغل بعض السوريين من ملاحقة أخبار الفن والفنانين.

اقرأ ايضاً: مصالحة بين طلال مارديني ومعتصم النهار… على ماذا اختلفا!؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع