بعيداً عن الحرب أهم ما تفاعلت معه عزيزي الفيسبوكي خلال عام 2017

سناك سوري-رام أسعد

من الأغنيات إلى المسلسلات مروراً بالأحداث الطريفة، لم يكد يمر موقف في الحياة إلا وكان يشعل الفيسبوك لعدة أيام، كونه المنبر الأقوى لإبداء الآراء، مابين مدافع عن الموقف الحاصل وناقد له وساخر منه والأهم منهم جميعاً المستغرب من حجم التعاطي مع الموقف (فبيروح بيسخر من الساخرين وينتقد الناقدين، ويقول صرعتونااا)..

أهم هذه المواقف التي رصدها سناك سوري كانت:

-جيناك بهاية هاها: هذه الاغنية ورغم صدورها في العراق منذ ثلاث سنوات فإنها لم تصل إلينا إلا في هذا العام، ولم يبقَ صغير وكبير ومقمط بالسرير إلا ودندنها وغناها وسمعها قرابة الالف مرة ليفهم كلماتها ويحفظها هاها.

-ديسباسيتو: لا يعقل أن تغيب الاغنية التي حطمت الرقم القياسي في عدد المشاهدات على اليوتيوب(3 مليار وأكثر) عن الساحة السورية.

-ميغانا: الأغنية الأرمنية التي ضربت السوق الفيسبوكية وأخدنا بسببها براءة اختراع في تحريف الأغاني وترجمتها.

-اغنية الممثلة “نسرين طافش” متغير عليي لأنك متغير عليي: بصراحة هذه ليست أغنية بل حدث فني قلب الفيسبوك وعقل الفيسبوك، ومازالت لحد الآن المحاولات جارية على قدم وساق (بحسب تصريحات الفيسبوكيين) لمعرفة ليش متغير عليها لأنو متغير عليها.

-مسلسل الهيبة: تيم حسن (جبل) وعائلة شيخ الجبل جميعاً داهمت الفيسبوك واقتحمته، لكن جبل طمأن الفيسبوكيين بعبارة (لاتهكلوه للهم) التي أصبحت جزءاً من أحاديثنا متل:مرحبا كيفك..

ملاحظة: يوجد مليون شاب سوري قلّدوا جبل في قصة شعره، لكنهم اختفوا فجأة بعد انتهاء المسلسل لأسباب مجهولة.

-هلأ كلون بيجو (فايا يونان ياخطيتها): بدون مبالغة فقد حصدت فايا يونان 23مليون بوست على أقل تقدير بسبب هذه العبارة، حيث رفضت أن تتصور سيلفي مع أحد معجبينها الذين تسلقوا المنصة، وقالت له: هلأ كلون بيجو.. ومازالت جماهير الفيسبوك تجدد العهد لهذا الموقف بأنها لن تنسى.. وكل ماصار حدث مهم ع الساحة بيتذكروها الشباب الطيبة بالخير..

-أما الحدث الأبرز والأجمل الذي اكتسح الفيسبوك السوري خلال ال2017 كان المنتخب السوري والذي أعاد للشعب السوري الحلم بالوحدة بعد أن قسمته الحرب، بحيث توحد الحلم لدى الشعب السوري بالتأهل لكأس العالم، من مباراة إيران التي شدت الجماهير إلى مبارة الذهاب مع أستراليا والإياب والعارضة التي خذلت الحلم..كلها محطات عاشها السوريون بدموع الفرح والحزن، لتكوّن أجمل صورة عن سوريا التي برهنت أن حدثاً كهذا يستطيع أن ينسي السوريين خلافاتهم مع بعضهم.

سناك سوري يتمنى لجماهير الفيسبوك خلال الـ 2018، عاماً مليئاً بالنهفات والمواقف الطريفة والابتسامات والضحكات الجميلة..

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *