الرئيسيةحرية التعتيريوميات مواطن

بعد 80 عاماً.. مكتبة كردية تعلن إغلاق أبوابها آخر 2022

الوضع الاقتصادي تجاوز قدرة القارئ السوري على شراء كتاب أصلي

أعلن القائمون على مكتبة “كردية” التي انطلقت قبل أكثر من 80 عاماً في “اللاذقية”، إغلاقها نهاية العام 2022 الجاري أي بعد أيام قليلة.

سناك سوري-دمشق

وأضاف القائمون على المكتبة الأشهر في “اللاذقية”، من خلال منشور عبر صفحة المكتبة الرسمية في فيسبوك، أنهم لم يغلقوا بسبب نقص في القراء أو لأن أحداً لم يعد يشتري الكتب كما يتم الترويج له في الإعلام. بل بسبب «الكثير من الظروف التي ساهمت في أن نغلق ولا نستطيع بسببها من الاستمرار».

ومنح منشور الوداع بعض الأمل بالعودة، إذ قال القائمون على المكتبة، إنهم يغلقون اليوم على أمل العودة «لاستكمال رحلة كفاحنا في خدمة الثقافة ومحاربة الجهل والتجهيل».

اليوم الغلبة للسرقة والتصوير والقرصنة، التي لم ينجر إليها القائمون على المكتبة كما قالوا، وأضافوا أنه «اليوم لا مكان لكتاب أصلي لقارئ سوري. فالوضع الاقتصادي تجاوز قدرة القارئ السوري على شراء كتاب أصلي».

وفي نهاية منشور الوداع وجهوا كلمة شكر لكل من ساهم بإرساء المكتبة في اللاذقية وعموم البلاد، وللمترجمين ودور النشر. كذلك «لكل قارئ اشترى كتاباً لإيمانه بقوة الكتاب في إغناء حضارتنا البشرية والتي كان الكتاب أسّاً وحجر أساس في وصولنا لما نحن عليه اليوم ك”إنسانٍ عاقل”».

وتعتبر مكتبة “كردية” أحد أهم المعالم الثقافية في محافظة اللاذقية، والتي وللأسف تعلن انتهاء رحلتها بالتوازي مع الظروف المأساوية التي تشهدها سوريا.

اقرأ أيضاً: مكتبة كردية.. 80 عاماً من الكتب.. من هنا مر حنّا مينا وممدوح عدوان

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى