بعد 5 سنوات على المجزرة.. “جيانا” ترافق “فواز” إلى “القفص الذهبي”!

جيانا تستعد الدخول إلى القفص الذهبي

مهرجان “عرامو” التراثي يبعث الحياة من جديد للقرى المنكوبة

سناك سوري-اللاذقية

بعد 5 سنوات على المجزرة، احتفلت قرية “أوبين” بريف “اللاذقية” الشمالي بزفافٍ على الطريقة التراثية القديمة، ضمن فعاليات اليوم الثاني لمهرجان “عرامو” التراثي، الذي تختتم فعالياته اليوم الإثنين.

وتضمن المهرجان الذي انطلق السبت الفائت فعاليات متنوعة تعكس إرادة الحياة في القرى التي شهدت أبشع المجازر حين اجتاحتها الفصائل والكتائب الإسلامية في مثل هذه الأيام من عام 2013.

العرس التراثي كان بطلاه عروسان حقيقيان هما “فواز عديرة” و”جيانا عديره”، عبرا إلى حياتهما المشتركة بحضور شعبي واسع واحتفالات الرقص والدبكة الشعبية والفرح الذي عاد ليطرق أبواب القرى المنكوبة من جديد.

اقرأ أيضاً: ثلاث سنوات ونصف في الأسر.. كيف كانت حياتهم هناك؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *