بعد 350 غرام.. عابد فهد أول المنضمين إلى شتي يا بيروت

عابد فهد - بلال شحادات

الكاتب بلال شحادات: الانتقام والثأر والفقدان في شتي يا بيروت

سناك سوري – متابعات

ينضم الفنان “عابد فهد” إلى مسلسل “شتي يا بيروت” من تأليف “بلال شحادات”، وإخراج “إيلي سمعان”، وإنتاج شركة “صباح إخوان”، وذلك بعد البطولة التي أداها في مسلسل “350 غرام” الذي عُرض في رمضان 2021.

الفنان “عابد فهد” شارك عبر حسابه في “انستغرام” لقاء أجري مع الكاتب “بلال شحادات” عبر موقع “بوسطة” يكشف من خلاله عن تفاصيل تتعلق بمسلسل “شتي يا بيروت” الذي مازال قيد الكتابة حالياً.

اقرأ أيضاً: عابد فهد لمنتقدي 350 غرام: العمل كُتب لي

“شحادات” قال خلال اللقاء: أن «العمل اجتماعي معاصر، أحداثه مستوحاة من الواقع “كل تفصيل في هذا المسلسل حقيقي لكن الحكاية من وحي الخيال “، يتألف من 30 حلقة، ويناقش 3 مواضيع هي: الانتقام والثأر والفقدان» .

وأضاف أن أحداث العمل تدور حول شقيقين وأبناء عم، ويعالج الصراعات التي يخوضها الإنسان خشية فقدان من يحب سواء أب أو أم أو شريك، مبيناً أن التكنيك الذي اعتمده هو ورطة درامية تولد أخرى، وتتعقد الحبكة والصراعات أكثر، وتتشابك الحكاية بالتدريج.

كما أشار إلى أن التركيبة النفسية الجميع الشخصيات مركبة ومعقدة ولا يوجد شخصية أحادية القطب، وهي خليط بين الخير والشر “ما في خير صافي أو شر صافي”.

موضحاً أن بنية وهوية الشخصيات لا تكتمل لدى الجمهور حتى الحلقة الأخيرة “لأن هناك دائمة أحداث ومواقف مفاجئة تجعلنا نكتشف الشخصيات من جديد”.

اقرأ أيضاً: كم تقاضت أصالة نصري بعد حضورها حفل زفاف جيسيكا عازار؟

خلال اللقاء أشار “شحادات” إلى أن الفنان “عابد فهد” هو الوحيد الذي تم الاتفاق معه بشكل رسمي ولا تزال الشركة في مرحلة التفاوض مع بقية الأسماء، ومن المقرر أن تدور الكاميرا خلال الفترة القريبة المقبلة، وسيجري تصوير العمل بين “لبنان” و”دمشق .”

أما عن الدلالة التي حملها عنوان المسلسل “شتي يا بيروت”، أوضح “بلال شحادات” أنه بات من المعروف باللغة البصرية أن دلالة الشتاء والمطر هي التطهير، وهذا التفصيل له رمزية كبيرة ذات صلة بأحداث الحكاية.

يشار إلى أن الكاتب السوري “بلال شحادات” ألّف نصوص عدة أعمال درامية منها “لا حكم عليه”، “كواليس المدينة”، “عروس بيروت”، “لو”، “2020”، “الشك”، “بصمة حدا”، “ناطرين”، “بعد السقوط”، “رفة عين”.

اقرأ أيضاً: مكسيم خليل يستعيد ذكرياته مع كرة السلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع