بعد 19 يوم عزل.. نقيب صيادلة حماة يشفى من كورونا

صورة قسم عزل صحي في سوريا

تأكيد الشفاء التام جاء بعد إجراء مسحتان وجاءت نتيجتهما سلبية

سناك سوري – متابعات

قال نقيب الصيادلة بـ”محافظة حماة”، “بدري ألفا”، أنه «تماثل للشفاء تماماً من إصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد قضاء 19 يوم في العزل الصحي وإجراء مسحتان جاءت نتيجتهما سلبية».

وأضاف نقيب صيادلة حماه، في تصريحات لصحيفة “الوطن”، أنه «يقضي الآن فترة نقاهة في بيته، ويمارس حياته بشكل طبيعي، ريثما يعود إلى مزاولة عمله رسمياً بنقابة الصيادلة بحماة بداية الأسبوع المقبل» .

وتابع أنه «قضى 19 يوماً في قسم العزل في “مشفى حماة الوطني”، لقي خلالها رعاية طبية جيدة من الكادر الطبي المعني بملف الكورونا بحماة، وبشكل خاص أطباء الصدرية».

إقرأ أيضاً: إصابة طالبة صيدلة بكورونا.. ولا حالات في جامعات طرطوس وحلب

وأكد ألفا أن «مسحتين أجريتا له للتأكد من شفائه تماماً من الفيروس، الأولى يوم السبت الماضي والثانية يوم الثلاثاء وقد كانت نتيجتهما سلبية».

وأشار نقيب صيادلة حماه إلى أنه بناءً على نتائج المسحتان أكدّ الاختصاصيون سلامته وشفاءه التام من الفيروس .

وبلغ إجمالي الإصابات بـ كورونا في سوريا منذ آذار الماضي وحتى الوقت الحالي 458 إصابة، وتعافى من الفيروس 140 حالة، بينما الوفيات بلغت 22 حالة وفاة بحسب وزارة الصحة، التي تشدد على الالتزام بإجراءات الوقاية منعاً لتفشي الجائحة.

إقرأ أيضاً: تحسباً من كورونا.. مشفى جراحة القلب الجامعي بحلب مركزاً للعزل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع