رياضة

بعد 10 أعوام من الغياب… أبرز المشاركات السورية في كأس آسيا للشباب

تتويج وعقدة أوزبكية وإنجاز أمام السعودية في شباب آسيا

تأهل منتخب شباب “سوريا” لكرة القدم إلى نهائيات كأس آسيا 2023 بعد ضمان تواجده ضمن أفضل الثواني في التصفيات التي انتهت الأسبوع الفائت..

سناك سبورت – متابعات

10 سنوات مرت على الظهور الأخير للكرة السورية في نهائيات كأس آسيا للشباب.، لتتوالى بعد ذلك خيبات التصفيات ويغيب المنتخب عن البطولة التي رفع كأسها ذات يوم من الأيام.

ومنذ العام 1988 شارك منتخب سوريا للشباب 9 مرات في النهائيات القارية وفقا لسجلات موقع “كورة” .حيث تنقل في تلك المشاركات بين البطولة والوصافة ودخول المربع الذهبي والخروج من الدور الأول.

وحل منتخب الشباب في العام 1988 وصيفا للمنتخب العراقي بطل النسخة. بعد أن تواجها في المباراة النهائية واحتكما لركلات الترجيح التي دانت لأبناء الرافدين،.. حيث حل المنتخب السوري ثانيا في مجموعته خلف “قطر” وأقصى “الإمارات” في مباراة نصف النهائي.

مشاركات المنتخب الواثقة استمرت في العام 1990.، حين بلغ الشبان الدور نصف النهائي بعد أن تصدروا مجموعتهم على حساب “كوريا الجنوبية” و”اليابان” قبل أن يخسروا المواجهة مع “كوريا الشمالية” ليحصد الفريق المرتبة الثالثة على حساب “قطر”.

غياب المنتخب عن نسخة العام 1992. لم يكن سوى مقدمة لحدث كبير بعدها بعامين في “أندونيسيا” حيث توج الفريق الشاب بأهم ألقاب الكرة السورية تاريخيا حينما تفوق على “اليابان” في نهائي كأس آسيا للشباب.

فشل المنتخب في عبور الدور الأول في نسخة 1996،.ولم يعد إلى البطولة إلا في العام 2002 حين اقترب زملاء “فراس الخطيب” من بلوغ المربع الذهبي و المونديال، .لولا خسارة الدور ربع النهائي أمام “أوزباكستان” برباعية.

إلا أن حلم المونديال عاد ليتحقق بعدها بسنتين. حين تأهل المنتخب السوري الشاب لنهائيات كأس العالم في “هولندا” بعد بلوغهم الدور نصف النهائي من كأس آسيا سنة 2004 في “ماليزيا”.، ليتواجد زملاء “الكيلوني” و”الحموي” في آخر مونديال للشباب تشارك فيه “سوريا”.

ومنذ ذلك الحين اقتصرت المشاركات السورية في كأس آسيا على 3 مناسبات.،. تذيل المنتخب في أولاها مجموعته سنة 2008، وغادر في الثانية دور المجموعات سنة 2010.

وكان المنتخب قريبا في المناسبة الثالثة من بلوغ مونديال الشباب في نسخة 2012 لولا ركلات الحظ أمام المنتخب الأوزبكي أيضا،. .بعد مشاركة ناجحة قياسا لظروف الحرب دوّن فيها زملاء “محمود المواس” انتصارا تاريخيا على “السعودية” بخماسية مقابل هدف واحد.

يذكر أن منتخب شباب “سوريا” بقيادة المدرب الهولندي “مارك فوته” سيبدأ تحضيراته للنهائيات القارية المقررة العام القادم ابتداءً من شهر تشرين الأول المقبل.

اقرأ أيضاً:سوريا في مونديال هولندا للشباب..تفوق على الطليان ومجاراة للبرازيليين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى