أخر الأخباررياضة

بعد يوم من افتتاح دورة المتوسط… سوريا إلى نصف نهائي المصارعة

قرعة نارية لملاكمي سوريا... وافتتاح مذهل لدورة المتوسط في وهران

افتتحت بعثتنا مشاركتها في دورة العاب المتوسط “وهران 2022” بتأهل المصارع السوري “أحمد نكدلي” إلى الدور نصف النهائي في منافسات وزن “60 كغ”.

سناك سوري – متابعات

“النكدلي” كان قد تمكن من الفوز على لاعب منتخب ألبانيا بايرام سينا بنتيجة /9/ صفر. على أن يواجه اليوم الفرنسي “ليو توديزكا” في نصف النهائي.

لاعبنا بالمصارعة الرومانية “محمد فواز” خسر مباراته الافتتاحية مع الإيطالي “ايغناسيو سانفيليبو” بوزن /67/كغ بنتيجة /8/ صفر. كما خسر لاعبنا “محمد عبيد” أمام الكرواتي “كامنجاسيفتشبوزن” /77/ كغ بنتيجة 9/صفر.

هذا وتستكمل غداً الاثنين مباريات المصارعة الحرة ويشارك فيها 3 لاعبين سوريين هم “عمر صارم” و”فداء الاسطة ” و”احمد ديركي”.

قرعة نارية في الملاكمة

في الملاكمة ينتظر ممثلو سوريا مواجهات نارية ضمن منافسات دورة المتوسط، حيث أسفرت القرعة عن مواجهة بطلنا “بلال جوخدار” مع بطل كوسوفو بوزن 57 كغ. بينما يواجه لاعبنا “عبد الهادي النكاش” بطل ليبيا بوزن ٦٩ كغ. كذلك يلتقي ” أحمد غصون” مع الفائز في المباراة الأولى بوزنه ٧٥ كغ.

أما ملاكمنا “عبد الحميد اليوسف” فسيواجه بطل تركيا بوزن ٨١كغ. كذلك سيتواجه بطلنا “علاء الدين غصون” مع بطل الجزائر بوزن ٩١كغ.

على أن يواجه ملاكمنا “محمد مليس” بطل فرنسا بوزن فوق ٩١كغ.

هذا ويقود ملاكمتنا في هذه المسابقة المدرب الوطني “حسين غصون” الذي قال سابقا :«نحن لا نفكر إلا بالفوز ونعمل بكل ما أوتينا من قوة وتصميم لنصل مع أبطالنا إلى منصات التتويج».

الحايك عضواً في المكتب التفيذي للمتوسط

من جانبه فاز عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام “محمد الحايك” بعضوية المكتب التنفيذي المتوسطي للمصارعة لدورة انتخابية مدتها 4سنوات.

فوز “الحايك” جاء ضمن اجتماع الجمعية العمومية الانتخابي والذي عقد في مدينة وهران الجزائرية على هامشة الدورة 19 من ألعاب البحر المتوسط.

اقرأ أيضاً: معن أسعد يريد ذهبية المتوسط… وغصون يتوقع وصول 4 سوريين للنهائي

حفل افتتاح مُذهل

هذا وكانت دورة ألعاب البحر المتوسط قد افتتحت بالأمس بمشاركة سورية بـ 7 ألعاب،  وبحضور 3390 رياضياً من 26 دولة. بينما تستمر المنافسات حتى 5 تموز القادم.

حفل الافتتاح وصف بالمهيب، وشهد متابعة واسعة على مستوى العالم العربي ودول المتوسط. كما تغنى به صحفيون وناشطون نظراً لحسن التنظيم وجودة المحتوى.

بينما كان السوريون يستعيدون ذكريات دورة المتوسط 1987 والتي اقيمت في اللاذقية، متسائلين متى ستعود سوريا لاستضافة أحداث رياضية بهذا الحجم؟.

اقرأ أيضاً: بعد 26 ساعة سفر.. بعثة سوريا لألعاب المتوسط تصل إلى الجزائر.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى