بعد مضاعفة سعر الإسمنت.. قرض الـ20 كفيل يمكن صار بدو 40!

يلي قادر يقنع 20 أو 40 شخص يكفلوه هذا بيستحق ياخد القرض الهدية.. شو رأيكم؟

سناك سوري-دمشق

قضى قرار رفع سعر الإسمنت لنحو الضعف بتوصية من اللجنة الاقتصادية، أمس السبت على بقايا أحلام غالبية المواطنين بامتلاك منزل، (يمكن صارت الخيام هي الحل للنازحين وللي مو نازحين).

المواطن “بعرض أختكم فهموني”، كشف لـ”سناك سوري” عما يجول في خاطره، قائلاً: «قبل كم يوم سمعنا إنو القرض تبع البيت، بدو 20 كفيل هلا بعد مضاعفة أسعار الاسمنت فينا نقول إنو القرض إياه صار بدو 40 كفيل؟».

وبدأت رحلة البحث لدى المواطن المذكور، عن الكفلاء كما يقول مضيفاً: «مالي غير الأربعين حرامي تبع علي بابا، قولكم معقول لاقيهم بهالزحمة؟!».

اقرأ أيضاً: قرض سكني يحتاج 20 كفيلاً بسبب تدني الرواتب

في حين بدت مشكلة المواطن “خايب وراجع”، أكثر صعوبة، وقال إن جميع أقاربه الذين “يمون” عليهم قد غادروا البلاد، مضيفاً أنه وفي حال أُجبر على ترك منزله المستأجر، فإنه سينصب خيمة في أحد الحدائق التي تعود بملكيتها لجميع المواطنين كونها أملاك عامة.

وكانت اللجنة الاقتصادية (لفت الله نظرها لتوصية مضاعفة الرواتب)، قد أوصت بزيادة سعر الإسمنت ليصبح الحد الأعلى للطن الواحد 167700 ليرة، والحد الأدنى بـ94650 ليرة بحسب نوعه، بعد أن كان سعر الطن الواحد بحدود 70 ألف ليرة.

وسبق أن تم رفع سعر الإسمنت شهر آب الفائت، وقال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي” حينها إن رفع السعر جاء لصالح المواطن، بينما لم يعلق على مضاعفة ثمنه اليوم.

مدير المصرف العقاري في “المزة” بدمشق، “وائل جمعة”، كان قد قال في تصريحات نقلتها صحيفة الثورة المحلية قبل أيام، إن المصرف يطلب 20 كفيلاً من أجل قرض المنزل كون الرواتب المتدنية لا تغطي قيمة القرض، واليوم وبعد مضاعفة سعر الإسمنت ستضاعف أسعار المنازل وبالتالي قد يتضاعف القرض من هون كذلك عدد كفلائه من هنيك.

اقرأ أيضاً: البرازي: سنرفع سعر الإسمنت لمصلحة المستهلك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع