بعد قرض الطعام.. السورية للتجارة تكشف عن تخصيص قرض للقرطاسية

قرض للطعام وقرض تاني للقرطاسية.. دخلكم الراتب شو مهمتو بالضبط إذا صار الأكل والدفاتر بدهم قرض؟

سناك سوري-متابعات

قال مدير عام السورية للتجارة “أحمد نجم”، إن الهدف من قرض تقسيط المواد الموجودة داخل الصالات، التي أعلنت عنه المؤسسة الثلاثاء الماضي بقيمة 150 ألف ليرة ووصفه ناشطون بـ”قرض الطعام”، هو زيادة المبيعات في الصالات، (المواطن كان فهمان الموضوع غلط).

الهدف الآخر من القرض، هو توفير أفضل السبل التي تتيح للمواطن الحصول على ما يحتاجه بسهولة، (معنى السهولة هون إذا ما معك تاكل مندينك)، وفق “نجم”، مضيفاً في تصريحات لإذاعة شام إف إم، أن التقسيط يشمل كافة الموجودات وليس فقط الغذائية.

اقرأ أيضاً: موظفون سوريون لم يستلموا راتباً كاملاً في حياتهم… الغرق بالقروض

التقسيط متاح لكل العاملين في الدولة، ويتطلب بيان راتب من محاسب مكان عمل الموظف، بحسب “نجم”، الذي كشف عن تخصيص قرض جديد للباس المدرسي والقرطاسية، على أن تتولى السورية للتجارة تصنيع اللباس بأسعار أقل من السوق بنحو 40% وبجودة مناسبة، (على هالسحبة لازم الحكومة تعطي الموظف راتب تاني ليوفي أقساط القروض).

المواطن “مو فهمان شي”، قال إن الإعلان عن هذه القروض يضع العقل بالكف، وأضاف لـ”سناك سوري”: «إذا الحكومة يكتر خيرها، عطت قرض للأكل، وقرض تاني للقرطاسية ويمكن ها، يمكن تعطي قرض المكدوس وقرض المونة، لكن شو فائدة الراتب وليش الموظف عمياخدوا وعلى شو عميصرفوا بالضبط؟، مو شغلة بتفتل الراس؟».

اقرأ أيضاً: السورية للتجارة تعايد المواطنين بقرض جديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع