بعد عام من سيطرتها على المدينة… الحكومة مازالت ترّحل الأنقاض في “دير الزور”

ورشات الخدمات الفنية تعمل على إزالة الأنقاض في حي “العرفي” بمدينة “دير الزور”… وسكان الحي مازالوا خارجه

سناك سوري-متابعات

مضى عام كامل على عودة مدينة “دير الزور” بكاملها تحت سيطرة الحكومة السورية ومازالت ورشات مديرية الخدمات الفنية تعمل لإزالة الأنقاض من بعض أحياء المدينة ومنها حي”العرفي” في حين مايزال سكان الحي خارجه يعانون من صعوبة الإيجارات والبعد عن أماكن سكنهم ومنازلهم.

ورشات الخدمات الفنية تقوم حالياً  بإزالة الأنقاض في المنطقة الممتدة من كلية العلوم باتجاه جامع “العرفي” ومن شارع “البوسرايا” وصولاً إلى شارع “بورسعيد” وهي المرحلة الأخيرة في عملية فتح الشوارع في حي “العرفي” بموجب العقد المبرم مع مجلس المدينة. وفقاً لما نقلته سانا عن مدير الخدمات الفنية بالمحافظة المهندس”ناصر سبع الدير”.

سكان الحي الذين استجابوا سابقاً لدعوات الحكومة في العودة للمدينة أملاً بخدماتها التي وعدتهم بها سارعوا لمساعدة ورشات المديرية أملاً في عودة قريبة إلى منازلهم بعد أن أنهكتهم ظروف الحرب والنزوح.

اقرأ أيضاً: أخبار زيارات الوفود الحكومية تسير على قدم وساق ومواطنو “دير الزور” بانتظار الخدمات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *