بعد عام على المعاناة.. خبراء أميركيون لإزالة ألغام “داعش” في “الرقة”

بعد عام على إهمال مطالب أهالي “الرقة” “واشنطن” أرسلت خبرائها لإزالة الألغام بالتزامن مع بدء الحوار بين الحكومة و”قسد”

سناك سوري-الرقة

بعد ما يقارب العام على طرد تنظيم “داعش” منها، بدأ الحديث عن قيام الوحدات الكردية والخبراء الأميركيين بإزالة الألغام التي تركها التنظيم وراءه، والتي أودت بحياة العشرات من أبناء المدينة.

وقالت مصادر من الوحدات الكردية في تصريحات صحفية إن فريقاً من الخبراء الأميركيين أشرف على عملية تدمير عدد من الألغام التي أزالتها الوحدات من أحياء مدينة “الرقة” في وقت سابق، وتمت عملية التدمير بعد أن تم وضع الألغام داخل حفرة عميقة ومن ثم تفجيرها.

وطيلة الفترة الماضية طالب أهالي المدينة الإدارة الذاتية والدول الغربية بإزالة الألغام التي تودي بحياتهم وحياة أبنائهم دون أن يجدوا أي استجابة لمطالبهم، في حين تؤكد مصادر “سناك سوري” أن “واشنطن” بدأت تتلمس رأسها بعد إعلان “قسد” استعدادها للحوار مع الحكومة السورية وبدء نتائج تلك الحوارات على أرض الواقع من خلال التعاون بين الطرفين السوريين بعدة قضايا خدمية كصيانة السدود، وهو ما أدى لإرسال خبرائها بهدف إزالة الألغام.

اقرأ أيضاً: أول الغيث.. البدء بإزالة ألغام “داعش” في “الرقة”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *