بعد طلبهم معاملة “الأردن” بالمثل… نواب الشعب يطالبون بموقف حازم من الحكومة العراقية

في غياب الوزراء وبدون تغطية إعلامية جلسة هادئة لمجلس الشعب السوري

سناك سوري – متابعات

طالب النائب “أحمد الكزبري” باتخاذ موقف حازم من الحكومة العراقية بعد القرار الذي اتخذته لجنة تجميد الأموال المتعلقة بالإرهاب العراقية والمتضمن تجميد الأموال المنقولة وغير المنقولة والموارد الاقتصادية للمؤسسة العربية السورية للطيران وأخرى خاصة بحجة تقديم الدعم المادي واللوجستي للمنظمات الإرهابية.

وأبدى النائب خلال مداخلته التي نقلتها صحيفة الوطن استغرابه عن صدور مثل هذا القرار من دولة شقيقة تعاني الإرهاب كما تعانيه “سوريا”، متسائلاً:« كيف لهذه الحكومة أن تصدر قراراً كهذا وتتهمنا وتوقف التعامل معنا؟ باعتبار أن وزارة النقل العراقية أوقفت التعاون مع المؤسسة السورية للطيران في الوقت الذي نحارب فيه الإرهاب».

اقرأ أيضاً: “العراق” يجمد أرصدة شركات الطيران السورية ويوقف التعامل معها!

جلسة مجلس الشعب جاءت هادئة في غياب الوزراء الذين يعقدون اجتماعاتهم الحكومية في “حلب” الأمر الذي دفع الأعضاء لتأجيل مناقشة الموازنة حتى الأربعاء القادم حتى أن حظهم العاثر جعلهم يعقدونها بدون تغطية إعلامية نتيجة تعطل الكبل الموصول في الشاشة التي ينقل من خلالها وقائع الجلسة فاستمر العطل ما يقرب من ساعة ونصف الساعة قبل أن يصلحوه وكانت الجلسة في ختامها.

يذكر أنه سبق أن طالب النواب بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع الجانب الأردني بعد افتتاح معبر نصيب الحدودي الذي فرض موافقة أمنية على السوري الذي سيدخل “الأردن” وبدون سيارة خاصة على عكس ما هو مسموح للأردني القادم إلى “سوريا”.

اقرأ أيضاً: “نواب الشعب” يطلبون المعاملة بالمثل مع الجانب الأردني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *