أخر الأخبارسناك ساخن

بعد صرفهم من الخدمة.. الحكومة تعيد موظفي جمارك تبينت براءتهم

بعد 3 سنوات.. موظفو الجمارك بريئون ومعاقبة المحققين معهم

سناك سوري-متابعات

ألغى رئيس الحكومة، “حسين عرنوس” قراراً سابقاً صدر بناء على تقرير تفتيشي عام 2018، بصرف 3 عناصر جمارك من الخدمة، ونقل 9 آخرين إلى دوائر أخرى، بعد أن تبين أنهم أدينوا بمخالفات لم يرتكبوها.

ووفق صحيفة الوطن المحلية، فإن القرار الجديد أعاد العناصر المصروفين من العمل إليه مجدداً، لكن إلى ملاك وزارة المالية أو إحدى مديرياتها، بينما سمح للعناصر الـ9 المنقولين بالعودة إلى وظائفهم السابقة في الجمارك.

العناصر تمت معاقبتهم بصرفهم من العمل أو نقلهم لأماكن أخرى عام 2018، على خلفية ملف فتحته الرقابة الداخلية في وزارة المالية، وحملتهم مخالفات وتجاوزات في إحدى القضايا الجمركية (لم تذكر الصحيفة أي تفاصيل عنها).

مصدر في وزارة المالية لم تذكر الصحيفة اسمه، قال إن قرار التراجع جاء بعد مراجعة طلبات التظلم التي تقدم بها العناصر المعاقبون بالفصل والنقل، والتي أدت للتوسع في التحقيق بالقضية والتوصل إلى نتائج جديدة تظهر عدم ارتكابهم لأي مخالفات، «وبناء عليه تم إعداد تقرير تفتيشي يوصي بالتراجع عن القرار السابق بصرف عدد منهم من الخدمة أو نقل الباقين خارج الملاك»، (يعني “المظلوم” بيكسب حقه بعد 3 سنوات!!، وتغير الإدارات؟!).

اقرأ أيضاً: تعتيم وبعض الشائعات.. لماذا أُقيل مدير الجمارك؟

المصدر أكد أن «القائمين على الرقابة الداخلية الذين حققوا في الموضوع في العام 2018 وأدانوا عناصر الجمارك تم اتخاذ عقوبات بحقهم لعدم دقة التحقيقات في حينها»، (بس ما يطلع شي تقرير تفتيشي جديد بعد 3 سنوات، يبين إنهم انظلموا كمان).

ولم يذكر المصدر الأسباب التي أدت لعدم إرجاع العناصر المفصولين من الخدمة (المظلومين)، إلى عملهم السابق في الجمارك أسوة بالموظفين المنقولين، طالما أنهم لم يدانوا وتم إثبات براءتهم، وهل يكمن السبب في عدم رغبتهم بالعودة أم أن قرار الحكومة جاء هكذا.

اقرأ أيضاً: سوريا.. ضبط مستودع أدوية مهربة يملكه موظف في الجمارك!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى