بعد شهرين داميين.. تركيا تحتل عفرين رسمياً

نزوح الأهالي من عفرين

لكن السؤال ماذا بعد عفرين؟

سناك سوري-متابعات

بعد قرابة الشهرين من المواجهات الدامية التي راح ضحيتها مئات المدنيين، أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” سيطرة بلاده على “عفرين”، بينما لم ترد أي معلومات عن مصير المدنيين أو طريقة تعامل القوات التركية المحتلة معهم.

وقبل إعلان الرئيس التركي بقليل كانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مصادر في الجيش التركي تأكيدهم بأنهم دخلوا المدينة برفقة عناصر “الجيش الحر” وتوغلوا فيها بعمق 3 كم، وانتشر الجيش التركي والحر في شوارع المدينة عقب انسحاب وحدات حماية الشعب الكردي منها.

وبالنظر إلى مجمل التصريحات التركية عقب العدوان على “عفرين” في الـ20 من شهر كانون الثاني الفائت، يبدو أن “عفرين” ستحذو حذو شقيقاتها “جرابلس” و”الباب” وغيرها من المناطق السورية التي تحتلها “تركيا” في العيش ضمن نطاق السياسة التركية الرامية إلى تتريك السوريين لهويتهم السورية لصالح الهوية التركية، خصوصاً أن الرئيس التركي أكد قبل يومين أن بلاده لن تسلم “عفرين” للحكومة السورية.

اقرأ أيضاً: “تركيا” لن تسلم “عفرين” للحكومة السورية .. ومخابراتها في “الغوطة الشرقية”

وبحسب التصريحات التركية أيضاً فإن وجهة الجيش التركي القادمة ستكون “منبج” بانتظار ما تفضي إليه التفاهمات التركية الأميركية حولها، وبالوقت ذاته تفرض تركيا سيطرتها على “إدلب” بغطاء من محادثات “أستانا” عبر نشر نقاط مراقبة فيها.

يذكر أن المعارض السوري “ميشيل كيلو” كان قد قال في تصريحات سابقة إن “تركيا” تعمل على أن تتبع “سوريا” لها في النهاية.

اقرأ أيضاً: كيلو: أنا لم أكن يوماً ضد حمل السلاح لكني ضد العسكرة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع