بعد تغريدة مثيرة للجدل.. هل تعمَدّت أحلام السخرية من أصالة نصري؟

أحلام لجمهور أصالة: لن أسمح لأحد أن يسيء لمجهود وفن أي فنان

سناك سوري – متابعات

أثارت تغريدة للفنانة الإماراتية “أحلام” عبر موقع “تويتر” جدلاً بين المتابعين معتبرين أنها تلميحات خفية تتضمن السخرية من أغنية الفنانة السورية “أصالة نصري” “والله وتفارقنا” التي طرحتها مؤخراً ، إلا أن الفنانة أحلام ردت على ذلك بـ”النفي”.

وقالت أحلام في تغريدة عبر حسابها «تيرا را تا را را تيررا را را را اللي بيغنيها صولو له مني عشره آلاف درهم اللي بيغني المقطع اللي كتبته (( تيرا را تا را را تيررا را را را )) أقرب غناء يفوز».

التغريدة أثارت جدلاً كبيراً بين المتابعين معتبرين أن تغريدة أحلام تندرج في إطار السخرية من أغنية أصالة عبر الإشارة إلى استهلال أصالة أغنيتها بهذه الجملة الموسيقية.

اقرأ أيضاً: الحرائق السورية تُلهب مشاعر فنانات عربيات.. كيف عبرن عن ذلك؟

وعادت الفنانة أحلام لتوضح لاحقاً في تغريدة أخرى قالت فيها «أولاً أنا لن أسمح لنفسي أن أسيء لمجهود ووقت أي إنسان وأنا اليوم لن أسمح لأي أحد يسيء لأعمال ومجهودي وتغريدتي كانت على عمل بيني وبين “عبد الرحمن” وقلت له الصولو عاجبني ترنيمته تيرار تيرار تيرار رار رار».

ونوهت أحلام بأنها لم تسمع أغاني ألبوم أصالة، قائلةً «أقسم بالله ماسمعت ألبومها ولكن جمهور المدعوة لن يترك مجال لأي شيء جميل».

أكدت الفنانة الإماراتية في ردها أنها تحترم الفن والفنانين والمجهود الذي يقدمونه لعمل أغنية فكيف لو كان ألبوماً، مضيفةً أن كل الملحنين والشعراء أصدقاءها .. وأنها تحترم جهود الفنان وفنه بغض النظر عن أي مشكلة بينه وبينها معتبرةً أنها تعلمت الكثير فيما مضى «أنا أكبر من هذا كبرنا على هالأشياء وتعلمنا من وقتنا الكثير».

اقرأ أيضاً: بعد طلاقها.. طبيب أصالة النفسي يؤكد تخطيها المرحلة الصعبة

الفنانة أصالة أطلقت مؤخراً أغنية “والله وتفارقنا” عبر قناتها في “يوتيوب، والأغنية من ضمن ألبومها الجديد وألبوم أصالة الجديد “لا تستسلم” الذي يضم 20 أغنية، وهو بالكامل باللكنة الخليجية، ومن تلك الأغاني “بيان”، “وش كنت أقول”، “رفقاً” وغيرها.

كما أن غنية أصالة نصري الجديدة “رفقا” أثارت جدلاً كبيراً مؤخراً بسبب اقتباسها كلمات من الحديث النبوي الشريف” استوصوا خيراً بالنساء”، حتى اتهمها البعض بالإساءة للدين.

اقرأ أيضاً: بعد اقتباسها من حديث نبوي… أصالة نصري تواجه غضب المتشددين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع