بعد تسجيل 21 إصابة.. الصحة ترفع درجة التأهب لمواجهة كورونا

الإجراءات الاحترازية - درعا

الصحة ترجح سيناريو عودة التدابير المشددة في حال تفشي الوباء

سناك سوري – متابعات

أعلنت وزارة الصحة عن رفعها درجة التأهب القصوى لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، بعد تسجيل 21 إصابة جديدة بين مخالطين من الخارج، مشددةً على ضرورة الالتزام بتدابير الوقاية الفردية.

وأضافت وزارة الصحة، في بيان لها نشرته على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:  “رغم أن عدد الإصابات ليس كبيراً لكنه مؤشر خطير لاستهتار البعض وإمكانية تطور الإصابات وانتشار العدوى بشكل أوسع والعودة لفرض تدابير احترازية مشددة من جديد”.

وأكدت الوزارة أنه ” فور اكتشاف إصابات بين مخالطين لقادمين من الخارج اتخذت إجراءات للحد من انتشار العدوى عبر الحجر الصحي على بلدة رأس المعرة بريف دمشق وإجراء مسوحات صحية ومخبرية وفحوصات طبية للسكان المخالطين للحالات المؤكدة والجوار”.

وأكدت وزارة الصحة أن “الإجراءات المتبعة في حالات مماثلة أكدت نجاحها بضبط العدوى ومنع تسجيل إصابات جديدة في منطقتي السيدة زينب وعين منين”.

وطالبت الوزارة المواطنين “بالوعي والالتزام بتدابير الوقاية الفردية لا الخوف والهلع وتداول الشائعات والمعلومات المغلوطة”.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس “كورونا”، لمخالطين في بلدة رأس المعرة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 146 إصابة.

كما أعلنت وزارة الصحة، الأحد الماضي، عن تسجيل 16 إصابة جديدة بالوباء في بلدة رأس المعرة بريف دمشق، وإخضاع البلدة للحجر الصحي منعاً لتفشي فيروس كورونا وحفاظاً على سلامة المواطنين.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 6 أشخاص حتى الوقت الحالي، بينما حالات التعافي من المرض بلغت 62 شخص، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وتم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا في 22 آذار الماضي، لشخص قادم من خارج البلاد، بينما تم تسجيل أول حالة وفاة في 29 من الشهر نفسه.

اقرأ أيضاً :عاجل: إصابتين بفيروس كورونا في بلدة رأس المعرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع