الرئيسيةحكي شارع

بعد تأهيل ساحة السبع بحرات … انتقادات وسخرية من كرتها الذهبية

بين كبسولة الزمن والبطيخة الذهبية .. كيف رأى المتابعون الساحة بعد تأهيلها؟

عادت ساحة السبع بحرات في العاصمة “دمشق” إلى الواجهة، إثر تداول صورتها الأخيرة بعد أن تم تأهيلها. بقصد التحسين بتمويل المجتمع الأهلي وإشراف المحافظة.

سناك سوري _ دمشق

ومن قلب “دمشق” تم تصوير الساحة بحلّتها الجديدة. حيث يتوسطها مجسم لكرة ضخمة، ذهبية اللون .وتحيط بها نوافير مائية.

وأعلن مصدر مسؤول في المحافظة دون ذكر اسمه، أن أعمال التأهيل ستنتهي خلال يومين بشكل كامل. وفق ما نقلت عنه صحيفة “الوطن”.

وقد شهدت ساحة السبع بحرات منذ الإعلان نهاية العام الفائت عن إعادة تأهليها. العديد من حالات الجدل التي رافقت نشر مستجداتها والتغييرات التي أصابتها.

وبعد الكشف عن الشكل شبه الأخير لها. تدفقت التعليقات من كل حدب وصوب على الصورة المتداولة. واكتفى “كميت” بالتعبير عمّا رآه بكلمة “جوعان”.

بينما اعتبرت “نهلة” أن الأمر عبارة عن تلميحات “تطفيش”، متساءلة إن كانت هذه كبسولة الزمن. المقصود بها العودة بالزمن 6000 سنة حسب قولها.

وتخيلت “راما” أنها عبارة عن “كرة المستقبل”. وبارك “حافظ ونديم” بالجهود المبذولة، وعظمة مثل هذ الإنجاز. بالوقت الحالي.

ساحة البطيخة الذهبية

شكل الكرة الدائري أوحى للبعض لتذكر “البطيخ” وكتب “جمال” ساخراً من شكلها. ومتوجهاً بالشكر لله كونه منحه فرصة رؤيتها. بحلتها الجديدة.

وكتب. «ألف الحمد لله ياربي جعلتني أرى من جديد ساحة السبع بحرات على شكل بطيخة مشكلة. بحديد مشربك شربكة .فن رائع ينتمي إلى ما بعد بعد التكعيبية .سأسميها ساحة البطيخة الذهبية».

كما أثنى “علي” على جهود “المجتمع المحلي” متمنياً أن يقوم المجتمع بإنارة شارع أو حي بالطاقة الشمسية. مشيراً إلى أن من يبحث عن تقديم خدمات للبلد سيجد الكثير ليقوم به وفق حديثه.

وكان مدير الدراسات الفنية في محافظة “دمشق” “معمر دكاك” قد ذكر في كانون الأول من العام الماضي أن أعمال تأهيل ساحة السبع بحرات ستتم بتمويل من المجتمع الأهلي. وسيقتصر دور المحافظة على الإشراف. مبيناً أن أعمال تأهيل الساحة ستحوّلها إلى شكل أكثر جمالية بمنظور حضاري حديث وفق ما نقلت عنه صحيفة الثورة الرسمية.

في حين. أظهرت معظم التعليقات على الشكل الأخير لتصميم الساحة بعد إعادة تأهيلها أنها لم تحظَ بإعجاب كبير ولم يلقَ تصميم المجسّم الذي يتوسطها استحسان كثير من السوريين.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

زر الذهاب إلى الأعلى