بعد الرقص على شاطىء طرطوس.. كورونا سيرقص مجدداً في حمص

الفنان ناصيف زيتون - انترنت

حفل غنائي للفنان “ناصيف زيتون” في “حمص”

سناك سوري – متابعات

يبدو أن فيروس كورونا الذي رقص الشرقي على شاطئ الرمال الذهبية قبل أيام في محافظة “طرطوس” يستعد للرقص الشرقي والغربي أيضاً خلال الحفل القادم المزمع إقامته للفنان السوري “ناصيف زيتون” في الرابع عشر من الشهر الجاري في مدينة “حمص”.

“ناصيف” سيقدم خلال الحفل مجموعة كبيرة من أغنياته المميزة، والتي اعتاد جمهوره على التفاعل معها بشكل كبير و منها أغنية “تكة” وأغنية “كرمال الله”، وفقاً لما نقلته مواقع متعددة.

الحفل سيقام بالتزامن مع عيد السيدة الذي تحييه الطوائف المسيحية في “سوريا” لكن التساؤل الذي تثيره إقامة مثل هذه الحفلات حول مدى خضوعها للمراقبة ومدى توافقها مع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، لاسيما وأن العديد من مناطق سوريا تتحضر لعشرات الحفلات في عيد السيدة منها مناطق حمص وطرطوس وريفهما حيث سيحيي كل من الفنانين وفيق حبيب ومعين شريف وغيرهما حفلات فيها.

يذكر أن شاطئ “الرمال الذهبية” في مدينة “طرطوس” شهد حفلات مماثلة حيث عم الازدحام وسط تجاهل تام للإجراءات الاحترازية للتصدي للفيروس على الرغم من التصاعد الذي تشهده الإصابات به في “سوريا” بشكل عام.

اقرأ أيضاً: حفل لبهاء اليوسف بطرطوس.. سوريون: الكورونا عم يرقص شرقي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع