بعد الجدري… الحمى تفتك بالأبقار في حماة

تربية الأبقار

المربون يناشدون وزارة الزراعة للتدخل وإنقاذ ماتبقى من قطيعهم

سناك سوري – حماة

ناشد مربو الأبقار في منطقة سهل “الغاب” بمحافظة “حماة” وزارة الزراعة والجهات المعنية للتدخل وإيجاد الحلول والعلاج لمرض الحمى الذي بدأ يصيب أبقارهم و يفتك بها.

المربون أبدوا تخوفهم من استمرار انتشار المرض وقضائه على المزيد من الأبقار التي نفقت عند عدد من المربين في قرية “رسم السوس” والتي لايزيد عدد منازلها عن 30 بيتاً حسب ما أكده خبير التنمية المحلية “أكرم عفيف” من أهالي المنطقة في تصريح خاص لـ سناك سوري، مشيراً إلى نفوق أربع بقرات خلال اليومين الماضيين بهذا المرض في القرية وهو رقم كبير قياساً بعدد السكان والمربين فيها.

“عفيف” بين أن الأهالي تواصلوا معه وطالبوا بتدخل واستنفار وزارة الزراعة بكافة كوادرها لمواجهة المرض حتى لاتتكرر التجربة التي عانوا منها مع مرض التهاب العقد الكتيل الذي فتك بعدد كبير من الأبقار في “سوريا” ، مشيراً إلى ضرورة الاستعانة بالخبرات الدولية والمحلية لمعالجة الأمر الذي بات يؤرق المربين ويقض مضاجعهم.

الإصابات توزعت في عدد من قرى المحافظة حسب “عفيف” ومنها “رسم السوس” و “العزيزية” و “كرناز” و”العوينية” وهي قرى على مساحات متباعدة أي انه ليس نقل مكاني وبالتالي ليست عدوى من بقرة مصابة بالمرض، مطالباً الحكومة بالتعويض للفلاحين المتضررين الذين نفقت أبقارهم بشكل كامل أي ان يتم دفع البقرة كاملاً ليعود الناس للتربية لأن خسارة هذه التربية هو أمر خطير ودفع التعويض المناسب للفلاح حل تستطيع الحكومة تنفيذه.

اقرأ أيضاً: مرض الجلد الكتيل للأبقار.. المعنيون قللوا من شأنه فاستفحلت الكارثة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع